رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

من نافذة السفارة.. العرب في ضوء الوثائق البريطانية

من نافذة السفارة.. العرب في ضوء الوثائق البريطانية

فن وثقافة

غلاف "من نافذة السفارة"

من نافذة السفارة.. العرب في ضوء الوثائق البريطانية

آية فتحي 26 مارس 2017 11:24

صدر مؤخرًا عن دار الساقي للنشر كتاب "من نافذة السفارة: العرب في ضوء الوثائق البريطانية" تأليف نجدة فتحي صفوة.

 

يحتوي الكتاب على مجموعة من وثائق الحكومة البريطانية السرّية عن البلاد العربية والقضايا العربية، تتضمّن تقارير كتبها ديبلوماسيون بريطانيون عملوا في الأقطار العربية المختلفة عن الأحداث التي عاصروها وشهدوها من نافذة ممثليّاتهم، وربما مدّوا أيديهم من النافذة أحياناً، وتدخّلوا في تلك الأحداث.

 

ترجم المؤلّف هذه الوثائق ثم قدّم لها أو ألحقها بتمهيدات وتعليقات أو مناقشات ألقى فيها الضوء على جوانب القضايا التي تناولها بقصد تثبيت الحقائق. ويعود معظم الوثائق التي يتضمّنها هذا الكتاب إلى أواسط الخمسينيات من القرن العشرين، وكانت في وقت كتابتها محاطة بأعلى درجة من السرّية.

 

نجدة فتحي صفوة، دبلوماسي وكاتب عراقي، تخرج من كلية الحقوق ببغداد وواصل دراسته في جامعة لندن، عُيِّن في السلك الدبلوماسي العراقي عام 1945، وقضى 23 عاماً تقريباً عمل خلالها في لندن وعمّان والقاهرة وجدّة وباريس وأنقرة وواشنطن وموسكو على التوالي، وكان مديراً عاماً للدائرة السياسية في وزارة الخارجية، ثم عُيِّن سفيراً للصين حيث استقال من الوظيفة وتفرَّغ للكتابة في الشؤون الدبلوماسية والتاريخية، من إصداراته عن دار الساقي "الجزيرة العربية في الوثائق البريطانية" (7 أجزاء)، "حكايات دبلوماسية"، "صالح جبر: سيرة سياسية"، "هذا اليوم في التاريخ" (3 أجزاء).

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان