رئيس التحرير: عادل صبري 03:42 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مؤلف «ممنوع الاقتراب أو التصوير»: الفيلم قصة حقيقية لحسين فهمي

مؤلف «ممنوع الاقتراب أو التصوير»: الفيلم قصة حقيقية لحسين فهمي

فن وثقافة

مشهد من فيلم ممنوع الاقتراب أو التصوير

ردًا على الاتهام بسرقته..

مؤلف «ممنوع الاقتراب أو التصوير»: الفيلم قصة حقيقية لحسين فهمي

عربى السيد 13 مارس 2017 18:31

قال رومانى سعد، مؤلف فيلم "ممنوع الاقتراب أو التصوير"، إن قصة العمل مأخوذة من واقعة حقيقية للفنان حسين فهمى، وإنه لا يعرف شيئا عن الاتهامات التى وجهت إليه من المؤلف محمد برعى بسرقة فكرة العمل منه.


وأضاف، الفنان حسين فهمى هو صاحب قسم حلوان فى الحقيقة، حيث كان "القسم" عبارة عن أرض وقف له، ورفع دعوي قضائية وفاز بها، وهذه القصة هي المحرك الأساسي للفيلم.


وتابع " من يدعى أننى سرقت فكرة فيلمى منه سيغير رأيه تمامًا عندما يُشاهد العمل، وسيجد عملًا مختلفا".
 

وأشار إلى أن فكرة الفيلم تدور أحداثها حول عائلة "العنتابلي" التى يقودها الفنان زكى فطين عبدالوهاب، والتي تحصل على حكم من المحكمة باستلام إرث أجدادهم وهي فيلا في إحدى المناطق الراقية، ولكن للأسف عندما استلموا الفيلا اكتشفوا أنه مقام فيها قسم شرطة ومن الصعب طرد القسم من الفيلا، فاضطرت العائلة للعيش داخل القسم وتحدث مواقف كوميدية طوال الوقت.


"ممنوع الاقتراب أو التصوير" بطولة ميرفت أمين ويسرا اللوزي وطارق الابياري ومحمد مهران وبيومي فؤاد وإيمان‏، وتم تصوير أحداثه داخل لوكيشن قسم الشرطة بمنطقة مصر الجديدة.


 

اتهام لمؤلف "ممنوع الاقتراب أو التصوير" بسرقة فكرة العمل..

وكان المؤلف محمد البرعي قد تقدم ببلاغ للنائب العام، يطلب خلاله منع عرض فيلم "ممنوع الاقتراب أو التصوير"، لوجود تطابقا كاملا بين أحداثه، وفكرة فيلمه "الشرطة فى خدمة الشعب"، الذي قاما بكتابته عام 2010، وسجله رسميا فى إدارة حقوق المؤلف بوزارة الثقافة فى نوفمبر 2015.

 

وأكد البرعى أن فكرة فيلمه "تدور أحداثها حول سيدة ونجلها الوحيد، اللذان يكتشفان أن القصر الذي ورثوه يُقام به قسم شرطة، بعد اتصال الورثة بالفضائيات يتفق معهم وزير الداخلية على اعتبار ضباط ومأمور القسم ضيوفا، وبالفعل تقيم السيدة ونجلها فى غرفة فوق مقر القسم، الأمر الذي ينتج عنه الكثير من المواقف الكوميدية، ونجدهم يتدخلون فى طريقة عمل الضباط، قبل أن يقيم نجلها زفافه داخل القسم"


 

دور جهاز الرقابة على المصنفات الفنية..

أكد مصدر من داخل جهاز الرقابة على المصنفات الفنية أن علاقتهم بفيلم "ممنوع الاقتراب أو التصوير"  هى مشاهدة العمل وإعطائهم تصريح التصوير والعرض.

وأضاف المصدر أن اللجنة الفنية لم تعترض على  أى مشاهد العمل إلا اسمه فقط، فكان يحمل اسم "قسم ماما" وتم تحويله إلى "ممنوع الاقتراب أو التصوير.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان