رئيس التحرير: عادل صبري 12:02 مساءً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

رشدي أباظة.. الدنجوان الذي دخل قفص سامية جمال

رشدي أباظة.. الدنجوان الذي دخل قفص سامية جمال

فن وثقافة

رشدي أباظة وسامية جمال

رشدي أباظة.. الدنجوان الذي دخل قفص سامية جمال

كرمة أيمن 06 مارس 2017 14:25

رشدي أباظة الذي لقب بـ"دنجوان السينما المصرية"، لم يكن هذا اللقب مختص بالسينما فقط، فبعيدًا عن أدواره، امتلأت حياته بالكثير من القصص الغرامية، خاصة وأنه معروف بولعه للحب والرومانسية.



ورغم تعدد علاقاته النسائية، إلا أن الفنانة سامية جمال استطاعت أن تخطف قلب الفنان رشدي أباظة، وتدخله قفص الزوجية 18 عامًا.



وتزوج رشدي أباظة عدة مرات، كانت المرة الأولى من مضيفة فرنسية تعمل بالقاهرة، ولكن زواجهما لم يستمر سوى عدة أشهر، وكانت المرة الثانية من الفنانة تحية كاريوكا، وذلك بعد عدة علاقات حب فاشلة، لكن الغيرة والعصبية كتبت النهاية بعد فترة قصيرة.



ولم تكن هذه النهاية، ليقرر الزواج من الأمريكية بربارا، وتصبح أم ابنته الوحيدة قسمت، ولكن بسبب حدة تعاملتها، انجذب للفنانة سامية جمال من أول تعاون جمعهما في السينما بفيلم "الرجل الثاني".



وتعتبر سامية جمال هي حب العمر لرشدي أباظة فكانت عاشقة له استطاعت ان تكلل قصة حبهما بالزواج، حتى بعد زواجه من الفنانة اللبنانية صباح، التي عكرت صفو حياتهما، وأنزعجت منه "سامية" ، إلا أنها تعاملت مع الأمر كأنه لم يكن.





كانت البداية، أثناء تصويرها لفيلم "الرجل الثاني"، ولم تكن سامية جمال تعلم أنها مع موعد مع حبيب العمر رشدي أباظة.



 

و"الرجل الثاني" كان هذا السبب في تكون علاقة صداقة قوية بين رشدي أباظة وسامية جمال، وسرعان ما تطورت لعلاقة حب، بعد أن أسرته بسحرها وجمالها الأسمر وخفة ظلها.
 

وفي 1949 تزوج  رشدي أباظة وسامية جمال، عشقت سامية الدنجوان لدرجة أنها قررت التفرغ لحياتها مع زوجها، لينفصل الثنائي عام 1977، ويعلن بعدها رشدي أباظة أنه لم يحب في حياته سوى سامية جمال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان