رئيس التحرير: عادل صبري 08:19 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو| أغرب خطابات في تاريخ الأوسكار

بالفيديو| أغرب خطابات  في تاريخ  الأوسكار

فن وثقافة

جائزة الأوسكار 2017

بالفيديو| أغرب خطابات في تاريخ الأوسكار

سارة القصاص 25 فبراير 2017 19:39

"الشكر، والدموع، والفرح" ليست الوسيلة الوحيدة لتعبير الفائزين عن الأوسكار، وعلى مدار الـ"89" دورة،  جاءت خطابات بعض الفائزين خارجة عن المؤلوف.

 

وفي عديد من الخطابات تحول مسرح "دولبي" إلى منصة للتعبير عن الغضب من بعض القرارات السياسية، وقضايا العرق، وحقوق المرأة.

 

ونرصد في هذا التقرير أشهر الخطابات الفائزين بحفل الأوسكار.

 

واحد من  أشهر الخطب في تاريخ الأوسكار، كانت على لسان المخرج مايكل مور، بعد فوزه بجائزة أفضل فيلم وثائقي. 

وانتقد "مور" في كلمته، الحرب الدائرة في العراق قائلًا: "نعيش في زمن يرسلنا رجل إلى الحرب لأسباب خيالية".

 واختتم كلمته صائحًا: "نحن ضد هذه الحرب، العار عليك يا سيد بوش، نحن لا نريد تلك الحرب"، ليقف الجميع في المسرح مصفقين له كتحيّة وموافقة.

 

 

"إن سلوك السفاحين المجرمين الصهاينة يعد إهانة لليهود حول العالم ولكفاحهم ضد الفاشية" كانت هذه  كلمات التي قالتها  الممثلة البريطانية فانيساريدجريف بعد استلامها الأوسكار عام 1978 عن دورها في فيلم "جوليا".

 

استقبل الحضور تلك الجملة بصدمة كبيرة، وبعد الخطاب على الفور تجمع بعض اليهود أمام المسرح وأحرقوا صور "ريدجريف".

 

عندما حصل المنتج بيرت شنايدر في عام 1975 على جائزة "أوسكار" لأفضل فيلم وثائقي عن فيلم "قلوب وعقول"، عن الحرب العالمية الثانية، قرأ برقية من السفير الفيتنامي الشمالي، أثناء محادثات السلام في باريس، يشكر الأمريكيون على سعيهم نحو إنهاء الحرب.

 

أثار هذا الخطاب جدل كبير في وقتها، سواء في الولايات المتحدة الأمريكية أو خارجها.

 


"هذه اللحظة أكبر مني بكثير وأهدي هذه الجائزة إلى كل امرأة بلا اسم أو لون لأنه من بعد هذه الليلة أصبحت الفرصة مفتوحة لهن جميعا للتميز والإبداع، هذه العبارات قالتها  الممثلة الأمريكية هالي بيري، عندما أصبحت أول امرأة من أصحاب البشرة السمراء، تفوز بجائزة "أوسكار" عن أفضل ممثلة في 2002 عن دورها في فيلم Monster’s Ball.

 

"هذه المرة الأولى التي أعجز فيها عن الكلام"، هكذا فاجأ روبن وليامز الجميع بارتباكه لحظة حصوله على جائزة "أوسكار" كأحسن ممثل مساعد عن فيلم Good Will Hunting عام 1998، وفي كلمة سريعة شكر "وليامز" جميع طاقم عمل فيلمه، وحكى قصة سريعة حول والده الذي كان قد قال له ذات مرة إنه يجب أن يكون لديه دائمًا مهنة بديلة أو احتياطية مثل أن يكون لحام.

 

 

أمنح هذه الجائزة لكل امرأة أنجبت ونجحت في عمل، آن الأوان أن تحل النساء في الولايات المتحدة الأمريكية لمرة واحدة وإلى الأبد على المساواة في الأجور والحقوق"، بهذه الكلمة  ألهبت باتريشيا أركيت، الفائزة بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن فيلم Boyhood، حماس الحضور بمناصرة قضايا المرأة ، وذلك أثناء توزيع حفل جوائز "أوسكار" في دورته الـ87.

 

 

في  خطاب  استلامه لجائزة أفضل ممثل اختار "ليوناردو دى كابريو" أن  يتحدث عن قضية تغير المناخ ويلفت الأنظار إليها، ويقول إنه "التهديد الأكثر إلحاحًا الذى يواجه الجنس البشرى بأكمله".

 

حفل الأوسكار 2017
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان