رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"الإيسيسكو" تعتمد مواقع جديدة في العراق ومالي

 الإيسيسكو تعتمد مواقع جديدة في العراق ومالي

فن وثقافة

المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم و الثقافة "الإيسيسكو"

ضمن قائمة التراث الإسلامي..

"الإيسيسكو" تعتمد مواقع جديدة في العراق ومالي

الأناضول 08 نوفمبر 2013 07:09

أقرت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم و الثقافة "الإيسيسكو"، اعتماد ثلاثة مواقع جديدة في العراق ومالي، في قائمة التراث الإسلامي، ووضعت موقعين سوريين ضمن المواقع المهددة بالخطر.

وحسب البيان الصادر عن الاجتماع الرابع للجنة التراث في المنظمة الذي أنهى أعماله يوم الخميس في العاصمة اليمنية صنعاء، فقد "تم اعتماد مسجد بيندغرا في جمهورية مالي، والمدرسة المستنصرية والقصر العباسي في العراق"، دون مزيد من التفاصيل.

 

كما أقر الاجتماع "وضع موقعي الرصافة وخراب سيار في سورية ضمن قائمة المواقع المهددة بالأخطار".

 

وفي الصعيد ذاته أقر الاجتماع الذي بدأ أعماله الثلاثاء الماضي، "تأجيل النظر في تسعة مواقع في قطر و الكويت و المغرب و الأردن و باكستان و كازاخستان و ماليزيا و مصر و اليمن،  لحين استيفاء المعايير"، دون أن يوضح تلك المعايير.

 

و دعا في بيانه الختامي منظمة الإيسيسكو لإنشاء صندوق "لحماية المواقع الأثرية والحضارية والتاريخية المسجلة في قائمة التراث في العالم الإسلامي".

 

و أشار البيان إلى أنه تم إقرار عقد الاجتماع الخامس للجنة التراث في مدينة النوبة بجمهورية مصر العربية بناء على دعوة مصرية لتعزيز الحضارة في وادي النيل، حسب البيان الذي لم يحدد موعد الاجتماع.

 

ولجنة التراث الإسلامي، ومقرها الرباط، هي لجنة حكومية متخصصة، من أجل المحافظة على التراث الثقافي الإنساني في الدول الأعضاء بصفة عامة، والتراث الإسلامي على وجه الخصوص.

 

وشارك في الاجتماع ممثلو الدول الأعضاء في لجنة التراث، وهي مصر وتونس والسنغال والنيجر وماليزيا وإيران، بالإضافة لعدد من الخبراء في اللجنة العلمية المساعدة للجنة التراث.

 

وكانت الإيسيسكو عقدت الاجتماع الأول للجنة التراث الإسلامي في مقرها الدائم بالعاصمة المغربية الرباط في مايو/ أيار 2010، وعقدت الاجتماع الثاني في القاهرة في سبتمبر/ أيلول 2011، كما عقدت الاجتماع الثالث في تونس العاصمة في نوفمبر/ تشرين ثان 2012.

"الإيسيسكو" تعتمد مواقع جديدة في العراق ومالي  

أقرت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم و الثقافة "الإيسيسكو"، اعتماد ثلاثة مواقع جديدة في العراق ومالي، في قائمة التراث الإسلامي، ووضعت موقعين سوريين ضمن المواقع المهددة بالخطر.

 

وحسب البيان الصادر عن الاجتماع الرابع للجنة التراث في المنظمة الذي أنهى أعماله يوم الخميس في العاصمة اليمنية صنعاء، فقد "تم اعتماد مسجد بيندغرا في جمهورية مالي، والمدرسة المستنصرية والقصر العباسي في العراق"، دون مزيد من التفاصيل.

 

كما أقر الاجتماع "وضع موقعي الرصافة وخراب سيار في سورية ضمن قائمة المواقع المهددة بالأخطار".

 

وفي الصعيد ذاته أقر الاجتماع الذي بدأ أعماله الثلاثاء الماضي، "تأجيل النظر في تسعة مواقع في قطر و الكويت و المغرب و الأردن و باكستان و كازاخستان و ماليزيا و مصر و اليمن،  لحين استيفاء المعايير"، دون أن يوضح تلك المعايير.

 

و دعا في بيانه الختامي منظمة الإيسيسكو لإنشاء صندوق "لحماية المواقع الأثرية والحضارية والتاريخية المسجلة في قائمة التراث في العالم الإسلامي".

 

و أشار البيان إلى أنه تم إقرار عقد الاجتماع الخامس للجنة التراث في مدينة النوبة بجمهورية مصر العربية بناء على دعوة مصرية لتعزيز الحضارة في وادي النيل، حسب البيان الذي لم يحدد موعد الاجتماع.

 

ولجنة التراث الإسلامي، ومقرها الرباط، هي لجنة حكومية متخصصة، من أجل المحافظة على التراث الثقافي الإنساني في الدول الأعضاء بصفة عامة، والتراث الإسلامي على وجه الخصوص.

 

وشارك في الاجتماع ممثلو الدول الأعضاء في لجنة التراث، وهي مصر وتونس والسنغال والنيجر وماليزيا وإيران، بالإضافة لعدد من الخبراء في اللجنة العلمية المساعدة للجنة التراث.

 

وكانت الإيسيسكو عقدت الاجتماع الأول للجنة التراث الإسلامي في مقرها الدائم بالعاصمة المغربية الرباط في مايو/ أيار 2010، وعقدت الاجتماع الثاني في القاهرة في سبتمبر/ أيلول 2011، كما عقدت الاجتماع الثالث في تونس العاصمة في نوفمبر/ تشرين ثان 2012.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان