رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أستاذ علم نفس: "التدين الهش" سبب رفضنا لتقبل الاختلاف

أستاذ علم نفس: التدين الهش سبب رفضنا لتقبل الاختلاف

فن وثقافة

جانب من ندوة "السياسات الداعمة لتعزيز ثقافة الاختلاف وقبول الآخر"

أستاذ علم نفس: "التدين الهش" سبب رفضنا لتقبل الاختلاف

كرمة أيمن 10 نوفمبر 2016 11:12

قال الدكتور قدري حنفي؛ أستاذ علم النفس السياسي بمعهد دراسات الطفولة بجامعة عين شمس، إن "التدين الهش" يجعل صاحبة منغلقًا، ويرفض فكرة تقبل اختلاف الآخر معه.

وأضاف أستاذ علم النفس، إن أصحاب "التدين الهش" يشعرون أن الاختلاف يمثل تهديدًا مباشرًا لهويته، متأسفًا أن هذا الأسلوب متبعًا في تربية الأبناء، مشيرًا أننا نربيهم على الخوف من الآخر، عكس الفطرة السليمة، فنحن نرفض الآخر، لأننا نحس أنه يهدد هويتنا.

وأشار قدري حنفي، إلى أن "التدين المطمئن" هو ما يجعل صاحبه واثقًا من قناعته فينفتح على الآخر ويتقبله.

وأوضح أن الحل لتعزيز ثقافة الاختلاف وقبول الآخر، يتجسد في تربية أبنائنا وتنشئتهم بشكل صحيح وسليم.

جاء ذلك خلال الندوة التي أقيمت بالمجلس الأعلى للثقافة بأمانة د. أمل الصبان بالتعاون مع كلية الآداب بجامعة القاهرة، بعنوان "السياسات الداعمة لتعزيز ثقافة الاختلاف وقبول الآخر".

وحضر الندوة الدكتور معتز عبد الله؛ عميد كلية الآداب بجامعة القاهرة، ومقرر لجنة علم النفس الدكتور شاكر عبد الحميد؛ وزير الثقافة الأسبق، والدكتور عماد أبو غازي وزير الثقافة الأسبق، بالإضافة لنخبة من الأكاديميين والمثقفين.

وشارك في الندوة التي أدارتها الدكتورة فادية علوان؛ أستاذ علم النفس بكلية الآداب جامعة القاهرة، كل من الدكتور قدري حنفي، والدكتور أحمد زايد؛ أستاذ علم الاجتماع بجامعة القاهرة، والدكتور مصطفى كامل السيد؛ أستاذ العلوم السياسية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة والجامعة الامريكية.

 

ندوة قبول الاخر

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان