رئيس التحرير: عادل صبري 11:07 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الهواري: وثائق "الجنيزا" الأدق في عرض تاريخ اليهود

فى ندوة بعين شمس..

الهواري: وثائق "الجنيزا" الأدق في عرض تاريخ اليهود

محمد متولى 31 أكتوبر 2013 15:46

أكد د.محمد الهواري، أستاذ علم مقارنة الأديان بكلية الآداب جامعة عين شمس، أن تاريخ اليهود في منطقة الشرق الأوسط لا يمكن كتابته وعرضه بدقة إلا عن طريق وثائق الجنيزا، جاء ذلك في الندوة التي نظمها قسم اللغات السامية بكلية الألسن تحت عنوان "الوثائق اليهودية - العربية".

 

وأضاف أن معظم الدراسات والأبحاث في هذا المجال قد تصل في بعض الأحيان إلى نتائج متضاربة، وتساعد وثائق الجنيزا في القضاء على هذا التضارب بوصفها وثائق مدون بها كثير من الأمور الدينية والتاريخية اليهودية والتي لا يجوز إهمالها أو إبادتها وفقًا للعقيدة اليهودية، ولاسيما إذا ما ورد بها اسم الله ولذلك تم تخرينها وكنزها في حجرات داخل الكنيس اليهودي، وحجرات الجنيزا موجودة في مصر في معبد بن عزرا بالفسطاط والتي تعتبر مجمع للأديان لوجود الكنيسة المعلقة والمتحف القبطي إلى جانب مسجد عمرو بن العاص ومعبد بني عزرا الذي كان في البداية كنيسة ثم تم تحويله إلى معبد يهودي في عهد أحمد بن طولون.

 

وأشار إلى أن الجنيزا في بلدان الشرق الأوسط كتبت باللغة العربية ولكن بخط عبري وذلك لاتقان اليهود للعربية بحكم معيشتهم في البلدان العربية آنذاك وأهم أنواعها هي الجنيزا القاهرية رغم وجود وثائق أخرى في بلدان عربية مثل سوريا وليبيا إلا أن الجنيزا القاهرية تعد الأهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان