رئيس التحرير: عادل صبري 05:34 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هوس فني بتجسيد شخصية "مرسي"

هوس فني بتجسيد شخصية مرسي

فن وثقافة

حسن يوسف و الرئيس محمد مرسي و سمير غانم

زكريا ويوسف أبرز المتنافسين..

هوس فني بتجسيد شخصية "مرسي"

رانيا أيمن 30 أكتوبر 2013 16:06

أصبح الوسط الفني الأن يحلم بتجسيد شخصية الرئيس المعزول محمد مرسي، خاصة أن فترة حكمه رغم قصر مدتها، إلا أنه تعددت فيها الأحداث، وعلى الرغم من الانتقادات الكثيرة التي تعرض لها، إلا أن العديد من الفنانين أبدوا رغبتهم في تجسيد شخصية مرسي.

 

ومن أول هؤلاء الفنانين، الفنان "طلعت زكريا"، والذي أبدى رغبته في تناول شخصية "مرسي" من خلال تجربة سينمائية جديدة ترصد الأحداث التي مرت بها مصر خلال حكم الإخوان وترصد علاقة الرئيس بأحد حراسه.


وأكد طلعت زكريا، أن الفيلم ليس سياسيًا كما يظن البعض، وإنما كوميدي ساخر، وسيتناوله كما تم تناول فيلم "طباخ الريس" الذي قدمه منذ سنوات، وسيبدأ في تصوير الفيلم خلال شهر نوفمبر المقبل، حيث يتم التحضير له حاليًا.


وعن الفنان الذي سيجسد شخصسة الرئيس المعزول، أكد أن الفنان "حسن يوسف" أقرب ما يكون في الشبه لشخصية "مرسي"، وتم ترشيحه، وأبدى موافقته النهائية على الفيلم، وسيجسد هو دور "حارس الرئيس" وستجسد الفنانة "ليلى علوي" دور زوجته، والفنان "أحمد بدير" سيجسد دور عصام العريان، مشيرًا إلى أن الفيلم سيتناول جميع قيادات مكتب الإرشاد، ويتم حاليًا اختيار فنانين لتجسيد دور كل من خيرت الشاطر ومحمد بديع وصفوت حجازي ومحمد البلتاجي.


وأكد أنه يتوقع للفيلم تحقيق نجاح كبير، خاصة أنه أول فيلم عن الرئيس المعزول، وأنه لا يخشى أحدًا، ولكن سيتم تقديم الفيلم طبقًا للأحداث الحقيقية مع تغيير الأسماء، وسيتم كتابة تنويه أي تشابه بين أحداث الفيلم وبين الواقع جاء على سبيل الصدفة.


من جانبه، أوضح الفنان "حسن يوسف" أن شخصية الرئيس المعزول "محمد مرسي" شخصية ثرية ومتشابكة، لذلك فهو كان يتمنى تقديمها، ولكن من خلال عمل درامي، ولكن عندما عرض عليه فيلم "حارس الرئيس"، ووجده، من تأليف الكاتب يوسف معاطي الذي وافق على الفور، خاصة أنه يثق فيه وفى المادة السينمائية التى يقدمها لكل من يتعاون معه.


وأكد أنه كان ينوي حلق لحيته بسبب السمعة السيئة التي خلفتها جماعة الإخوان المسلمين بشأن اللحية، ولكنه مضطر حاليًا إلى تركها لأنها تجعله يتشابه لحد كبير مع شخصية "مرسي"، مشيرا إلى سعادته بالتعاون مع فريق عمل قوي، مثل الفنان الكوميدي طلعت زكريا والمخرج سعيد حامد والمنتج محمد السبكي، الذي يعتبره المنتج الوحيد الذي لم يترك السينما في أزمتها واستمر في إنتاج أفلام.


ومثله تمنى الفنان "سمير غانم" أن يجسد شخصية الرئيس المعزول "محمد مرسي"، ولكن من خلال عمل مسرحي، لأنه يرى أن شخصيته تميل إلى الكوميديا بشكل تلقائي، وأن خطاباته كانت تثير ضحك الكثيرين مما يجعل منه مادة تصلح للتقديم في عمل مسرحي.


ومن جانبه، أوضح الفنان الشاب "محمد علي"، أنه يتمنى تجسيد شخصية "مرسي" من خلال فيلم سينمائي، خاصة أن هذه الشخصية ترتبط به كثيرًا حيث تعرض للضرب والاعتداء من قبل المؤيدين له عندما كان يتظاهر ضد الإعلان الدستوري الذي أصدره في بداية فترة حكمه، وكان من المعتصمين في ميدان التحرير لإسقاطه وأطلق مبادرة تحمل اسم "لا لديكتاتور جديد" .


وأكد أن شخصية "مرسي" شخصية ثرية والفترة التي حكم فيها مصر من أهم فترات مصر التي سيتناولها التاريخ، خاصة أنها كانت فترة مليئة بالتغييرات وكانت السياسة فيها حديث الشعب المصري، وتسببت في انقسام الشعب حتى تم توحيده مرة أخرى بعد عزل "مرسي".


وتبقى الساحة مفتوحة أمام الفنانين الذين يرون في شخصية الرئيس المعزول "محمد مرسي" مادة جيدة، لتناولها في الكثير من الأعمال الفنية بمختلف أشكالها من أفلام وأعمال درامية ومسرحيات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان