رئيس التحرير: عادل صبري 12:11 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أحمد مظهر.. برنس السينما المصرية

أحمد مظهر.. برنس السينما المصرية

فن وثقافة

الفنان أحمد مظهر

أحمد مظهر.. برنس السينما المصرية

سارة القصاص 08 أكتوبر 2016 14:31

بطل خرج لنا من بين طيات رويات طه حسين وتوفيق الحكيم.. هو الإرستقراطي المتعجرف في رد قلبي.. وكان أحد أعضاء عصابة لصوص ولكن ظرفاء.. أثبت أن الأيدي الناعمة لا مكان لها بعد ثورة يوليو.


فنان جاء من ميدان الحرب ببطولاته المتعددة، من سلاح الفرسان أصبح قائد مدرسة الفروسية في ساحات الجيش ومنها إلى شاشات السينما، ليكون الأجدر بأن يجسد أبطالًا سطروا تاريخًا لا يُنسى.. ليكون فنانًا لا تمحوه ذاكرة السينما المصرية.. إنه الفنان أحمد مظهر، الذي تحل اليوم ذكرى ميلاده الـ99.

 


 

كان الفنان أحمد مظهر، رفيق لأعظم الزعماء الذين مروا في تاريخ مصر، عندما كان طالبًا بالكلية الحربية، وتخرج عام 1938 وهي نفس دفعة رؤساء مصر السابقين جمال عبد الناصر وأنور السادات، وفي البداية التحق فارس السينما المصرية بسلاح المشاة، قبل أن ينتقل لسلاح الفرسان ليصل في النهاية إلى تولي قيادة مدرسة الفروسية.
 



يقولون "إن الإجابة الوحيدة على الهزيمة هي الانتصار" فأحمد مظهر قاتل في ساحات المعارك، وشارك في حرب 1948 مع الجيوش العربية الموحدة ضد إسرائيل، في فلسطين، ولكن الهزيمة التي لقيها الجيش، جعلت مظهر يقرر أن يتجه إلى ميدان جديد يقاتل لينتصر فيه وهو التمثل، ليتخلى عن ملابسه العسكرية عام 1956 ويستقيل برتبة عقيد، ليعمل بعدها سكرتيرًا بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب، إلى أن تفرغ عام 1958 م للعمل في السينما.
 

ولأن المواجهة من سمات الفرسان، كان المسرح بجمهوره وحضوره المحطة الأولى التي انطلق منها "مظهر" إلى الفن فقدمه زكي طليمات في مسرحية "الوطن" عام 1948، ومن بوابة الفروسية  اختاره المخرج إبراهيم عز الدين ليقوم بدور في فيلم ظهور الإسلام عام 1951.

 

"ابن الجنايني بقى ظابط يا إنجي"، هذه المقولة من أشهر المقولات في السينما المصرية والتي جائت على لسان أحمد مظهر في الفيلم الأشهر "رد قلبي"، والذي كان  الخطوة الأهم التي خطى بها مظهر إلى عالم الشهرة والنجومية.
 

قدم مظهر خلال مسيرته الفنية أكثر 135، وتنوعت أدواره ما بين الرومانسية، والدينية، والوطنية، والكوميدية، وارتبط اسمه بالأدوار التاريخية كفيلم "وا إسلاماه"، "الشيماء"، "جميلة بوحريد"، و"الناصر صلاح الدين".

 

ومن أشهر أفلامه "الناصر صلاح الدين"، "الأيدي الناعمة"، "لصوص لكن ظرفاء"، "رد قلبي"، "الطريق المسدود"، “القاهرة 30”، "دعاء الكروان"، "الجريمة الضاحكة"، "النظارة السوداء"، و"امبراطورية ميم".
 

شارك أحمد مظهر كبار النجوم في أعمالهم منها فيلم "النمر الأسود" مع الفنان أحمد زكي، وفيلم "العتبة الخضراء" مع الفنان إسماعيل ياسين، وفاتن حمامة في فيلم "دعاء الكروان" و"الزوجة العذراء".

ووصل أحمد مظهر للعالمية حيث شارك الممثل العالمي "كاميرون ميتشل" بفيلم "guns and the fury” وتدور أحداثه في بدايات القرن العشرين، وعمليات البحث عن البترول، والفيلم من إنتاج المنتج العالمي تونى زارانداست.
 


 

ومن الشاشة الصغيرة طل على جمهوره من خلال 20 مسلسلًا دراميا منها "ضمير آبلة حكمت"، "حكاية وراء كل باب"، "سيدة الفندق"، "عزبة القرود"، و"ليالي الحلمية.

 

وتخطت مواهب مظهر نطاق التمثيل لتشمل، الكتابة والإخراج، كتب فيلمين وأخرجهما، الأول هو "نفوس حائرة" والثاني "حبيبة غيري".

 

 حصل أحمد مظهر على أكثر من 40 جائزة محلية ودولية على مدى مشواره الفني الطويل من أهمها جائزة الممثل الأول في فيلم "الزوجة العذراء"، وحصل على جائزة في التمثيل عن دوره في فيلم "الليلة الأخيرة"، كما تم تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

 

ونال تقدير الرئيسين الراحلين جمال عبد الناصر وأنور السادات حيث قلده الأول بوسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1969، وكرمه الثاني أيضا بوسام آخر رفيع في احتفالات مصر بعيد الفن الذي توقف بعد اغتيال السادات في أكتوبر عام 1981.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان