رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الصابرات.. يجسد معاناة فتيات الليل بتونس في المهرجان التجريبي

الصابرات.. يجسد معاناة فتيات الليل بتونس في المهرجان التجريبي

فن وثقافة

جانب من عرض "الصابرات"

بالصور..

الصابرات.. يجسد معاناة فتيات الليل بتونس في المهرجان التجريبي

سارة علي وسارة القصاص 30 سبتمبر 2016 15:29

فكرة صادمة طرحها المخرج حمادي الوهابي، خارج الصندوق، بعدما نزع القناع عن ما يجري خلف مجتمعاتنا العربية المتحفظة، من خلال تجسيده لمعاناة فتيات الليل بتونس، عقب اندلاع ثورة الياسمين.

 

جاء ذلك خلال عرض "الصابرات"، الذي قدم على مسرح العرائس بالعتبة، ضمن مشاركته في المهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر، في دورته الـ9.

 

وتعود جذور القصة تاريخيًا إلى عام 1941م، عندما أصدر المستعمر الفرنسي قانونًا يجيز العمل بمهنة "فتيات الليل"، من خلال فتح مواخير أو "بيوت الهوى"، واستمر الحال حتى بعد الاستقلال في عام 1956م.

 

وتعتبر تونس الدولة العربية الوحيدة، التي يجيز دستورها العمل بتلك المهنة، تحت إشراف وزارتي الصحة والداخلية.

 

وتسلط المسرحية الضوء على مدى المشكلات والأزمات التي تعاني منها صاحبات تلك المهنة، خاصة بعد تعرضهن لاضطهاد من قبل بعض الجماعات السلفية - عقب اندلاع الثورة التونسية - وهدمهم لبيوت الهوى، وطردهن منها؛ ليجدوا أنفسهن بلا مأوى.

 

واستعان المخرج الوهابي، في بداية أحداث العرض، بتقنية "فيديو بروجيكتور"؛ لإظهار لحظات الهدم، والتي امتزجت بصرخات الفتيات، أبطال المسرحية؛ في محاولة منه لنقل الجمهور إلى قلب المأساة.

 

وتدور أحداث العرض حول ثلاث فتيات، بجانب صاحبة الماخور، وابنها غير الشرعي.

 

وتروي كل فتاة عن شعورها بالقهر، والمعاناة، خاصة أن القوانين في تونس تتعامل معهن بشكل صارم، ولا تسمح لهن بالتجول خارج المواخير إلا في ظل وجود تصاريح رسمية، وترفض عملهن بأي مهنة أخرى، فضلًا عن عدم توفير تأمين صحي أو دعم مادي من قبل الدولة.

 

وتضطر الفتيات، إلى مخالفة القوانين، بالتسكع في الشوارع، وركوب السيارات، حتى يستطعن توفير حاجتهن من المال والطعام.

 

وبرغم ما تميز به العرض من أداء تمثيلي، وسينوغرافيا، منها، التصميم والديكور والإضاءة، والتي ساعدت على نقل الشعور بمأساة فتيات الليل؛ إلا أن اللغة العامية التونسية حالت بين الجمهور المصري وبين فهم التفاصيل الدقيقة للحوار الدائر؛ ما جعلته يبذل الكثير من التركيز لفهمها.

 

و"الصابرات"، بطولة حسام الغريبي، وخديجة البكوش، ومريم بن حسن، وإشراف الطمومي، ورابعة الجلالي، وتأليف مخرج العرض، حمادي الوهابي، بالمشاركة مع فوزي السنوسي، وإنتاج المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بالقيروان.

 

  اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان