رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مؤسسو مهرجان عكاظ: نسعى لاكتشاف مواهب حقيقة.. وترك بصمة ثقافية

مؤسسو مهرجان عكاظ: نسعى لاكتشاف مواهب حقيقة.. وترك بصمة ثقافية

فن وثقافة

الشاعرة مروة نايل ووسام جميل؛ مؤسسو مهرجان عكاظ العربي للفنون

بالفيديو..

مؤسسو مهرجان عكاظ: نسعى لاكتشاف مواهب حقيقة.. وترك بصمة ثقافية

حوار: كرمة أيمن - آية فتحي - سارة القصاص 29 أغسطس 2016 15:43

مهرجان يهدف لوحدة الوطن العربي ثقافيًا.. ويكون أول منبر إعلامي وعربي يكتشف المواهب الحقيقية.. يسلط الضوء على المبدع المهمش.. ويسعى لتنمية الحركة الثقافية..

 

هذه هي بعض الأهدف التي أسس لها مهرجان عكاظ العربي للفنون، والتقت "مصر العربية" بمؤسسي المهرجان الشاعرة والصحفية مروة نايل رئيسة المهرجان، ووسام جميل؛ مدير المهرجان، لمعرفة السبب وراء إقامته وأهدافه والمشاركين به.

 

* في البداية.. ما السبب في اختيار اسم "عكاظ" للمهرجان؟
في الحقيقة "عكاظ" كان أول منبر إعلامي وأدبي للناطقين بللغة الضاد، قبل أن يكون مسمى لـ"الوطن العربي"، وكان يعتمد على الخطابة، ومن هنا استوحينا الاسم بما أنه مهرجان يتحدث عن الفن والثقافة، وقررنا أن يكون منيبر جديد مستخدمين أدوات الفن المعاصر.


* ما الهدف من إقامة مهرجان عكاظ العربي للفنون؟
نحن في حاجة للتعبير عن الثقافة العربية بشكل صحيح ومن هنا جاءت فكرة إقامة المهرجان، كما أرادنا أن يعبر المهرجان عن مبدعين غير مسلط عليهم الضوء، وقررنا تجميع عدد من المهرجانات المتفرقة التي تسعى لنفس الهدف في مهرجان واحد.


* ما هي الفعاليات التي يسلط عليها المهرجان الضوء؟

المهرجان يهتم بالفنون الأدبية كالرواية والشعر والقصة القصيرة، والمجال السينمائي سواء أفلام روائية طويلة أو قصيرة أو أفلام تسجيلية، والفن التشكيلي، وشعار هذه الدورة "رأب الصدع بين الأصالة والمعاصرة".

* هل المهرجان يتبع وزارة الثقافة؟
وزارة الثقافة هي الغطاء والمظلة للمهرجان واعتمدنا عليها في الجزء الخاص بأكاديمية الفنون، ولتقدم الدعم في المجال الأكاديمي لاختيار وفرز الأعمال المقدمة، والدكتورة أحلام يونس؛ رئيسة الأكاديمية والرئيس الشرفي للمهرجان، ساعدتنا في اختيار لجان التحكيم، ولجان الفرز.

* بالنسبة للدعم.. هل تلقيتم دعم من وزراة الثقافة؟

لم نتلق دعم مادي، والدعم المقدم من الوزارة خاص بالناحية الأكاديمية، واعتمدنا على الرعايات الخاصة والشركات والمؤسسات الثقافية المهتمة بالمشهد الثقافي.


* لماذا اخترتم القطاع الخاص لدعمكم؟
القطاع الخاص أقدر في إقامة مهرجان بوقت قصير، ويسمح بمساحة حرية أكبر في الحركة، بالإضافة إلى البعد عن البيروقراطية الموجودة بالحكومات، كما نرى أن اتصالات القطاع قادرة على بناء نوع من الوحدة الاقتصادية بعيدًا عن أي جوانب سياسية.


* ما هي المؤسسات التي قدمت الدعم لكم؟
على سبيل المثال لا الحصر، مجلة العربي من الكويت، والتليفزيون العربي من الكويت، وجريدة عكاظ، وأكاديمية اللغة العربية بالأردن، ومؤسسة جسور السلام والثقافة الأمريكية للتواصل بين عرب الهجر والوطن العربي.


* كم تبلغ الميزانية المخصصة للمهرجان؟
كان في البداية الميزانية المقررة أربعة ملايين، ولكن بسبب دعم القطاع الخاص اصبحت الميزانية الفعلية للمهرجان 2 ونصف مليون جنيه.


* ما عدد الدول المشاركة بالمهرجان؟
حتى الآن وصلنا لـ 15 دولة، والعدد في زيادة، منهم: "الكويت، والعراق، والأردن، والسعودية، ولبنان، والجزائر، والمغرب، وتونس، وفلسطين، والسودان، وسلطنة عمان، والسودان، وعرب المهجر من أمريكا وكندا".

 

* ماذا عن جوائز مهرجان عكاظ العربي للفنون؟
الجوائز معنوية، وهي عبارة عن ريشة ذهبية وفضية وبرونزية، ستمنح للفائزين بالمسابقات الدولية الخاصة بفروع المهرجان.

 

* في رأيكم.. كيف يتم جذب الجمهور لتلك النوعية من المهرجانات؟

هدفنا حقيقي ونسعى لتخريج دفعات من الموهوبين في كل المجالات الثقافية والفنية، وهذا سبب في تفاعل وانجذاب الجمهور للمهرجان، إضافة إلى أننا لم نجمع فقط الدول العربية ولكن كل أنواع الفنون، وسنقدم تراثنا وثقافتنا القديمة والحالية بأدوات الإعلام الحديث، وسنفعل وسائل التواصل الاجتماعي لنصل لأكبر قدر من الموهبين والمبدعين الحقيقين.

 

* ما هي مراسم افتتاح المهرجان؟
المهرجان سيفتتح ببانورما الهرم 2، بأوبريت غنائي ضخم يسمى "ترنيمة النيل" يشارك به أكثر من 70 شخص وفنان، ويستعرض تاريخ مصر بدءًا من عصر الفراعنة وحتى يومنا هذا، بقصيدة عامية تروي قصة سبعة ألاف عام حضارة، وتم تضفيره باستعراضات ولوحات فنية وراقصات غنائية.


ويعرض للفيلم المصري الوثائقي "على أرضها" يتحدث عن رحلة العالئة المقدسة وتاريخ مصر من الصفر الميلادي حتى وقتنا الحاضر ويحمل في طياته قيم التسامح وغني بالمادة التاريخية، وهو من إخراج محمد خيري ومدته ساعة.

 

* من أهدى المهرجان تلك القصيدة؟
بضحكة خجولة.. قالت الشاعرة مروة نايل أنها من كتبت القصيدة خصيصًا للمهرجان، وبالرغم من أن جميع الفعاليات باللغة العربية الفصحى إلا أن هذه الفقرة استثناء وستقدم بالعامية.

* هل يخصص المهرجان أي فعالية للفئات المهمشة بالمجتمع؟
سوف نحرق احدى مفاجأت المهرجان، حيث نجهز لأوبريت غنائي خاص بذوي القدرات الخاصة، لأنهم متداخلون في حياتنا ومتعايشين معانا، ونكن لهم كل احترام وتقدير ونتعلم منهم.

* مع اقتراب المشهد على النهاية.. توقعاتكوا لردود الأفعال حول الدورة الأولى؟
نريد أن يكون المشهد النهائي أقرب ما يكون للكمال، وإذا لم يرتقي لما نطمح إليه سوف نرجأ ما لم ننته منه للدورة التالية، فالمهم أن يكون المشهد جيد جدًا.


* من أبرز ضيوف الدورة الأولى لمهرجان عكاظ العربي للفنون؟
نستضيف أكثر من 150 مبدع ومثقف من كافة ارجاء الوطن العربي، منهم: "الإعلامية هدي الريس من الكويت، والفنان التشكيلي عادل مشعل، وزيد الزربل، ومن العراق الدكتورة خيرية منصور مساعدة المخرج يوسف شاهين ورئيس عرب المهجر من الولايات المتحدة، ومن تونس لمياء عياط، والشاعر الأردني محمد الطوره، وعبدالله بحطب، والمخرج العراق الملك صلاح، ومن المغرب بهيجة البقالي، ومراد البهجوري من الجزائر، وهرير من لبنان، والشاعرة هدى ميقاتي، وطوني معلوف، وأودي رحمي.

 

* ما الرسالة التي تودون توصيلها من خلال المهرجان؟

باختصار شديد نريد أن نوحد الوطن العربي، ونقول إن ثقافتنا واحدة، وإذا لم تجمعنا السياسة ستجمعنا الثقافة.


* ما هي آمالكم للوضع الثقافي في مصر والوطن العربي؟

الوطن العربي يعاني من صراعات ومشاكل كثيرة، ولكننا دومًا نتطلع للأحسن، ولدينا موروثات ثقافية، فنحن مهد الأديان والحضارات والإنسانية، ولابد أن نستفيد من ذلك، ونؤمن بأن "الإبداع يولد من رحم المعاناة".

 

شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان