رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خمس دقائق فى حضرة نادية لطفى على فراش المرض

خمس دقائق فى حضرة نادية لطفى على فراش المرض

فن وثقافة

الفنانة نادية لطفى

من داخل قصر العيني..

خمس دقائق فى حضرة نادية لطفى على فراش المرض

عربي السيد 28 أغسطس 2016 11:11

"إن دبلت الوردة ريحتها فيها" مثل ينطبق على الفنانة نادية لطفى التى ترقد حاليًا بغرفة العناية المركزة بمستشفي قصر العينى بقسم الحالات الحرجة منذ 15 يومًا، فبالرغم من عدم قدرتها على الحديث ولا الحركة بسبب حالتها الصحية، إلا أنها تحافظ على ضحكتها، وتصفيف شعرها المعتاد.

 

بنظرة داخل غرفتها تجد كمية كبيرة من العلاج على يسارها، وباقة ورد تطرح عطرًا يملأ غرفتها، وإن نظرت أمامها تجد أفخر أنواع الشيكولاتة التى أهداها لها الزوار، ترافقها دائما حفيدتها "أشجان".

 

ووضع الأطباء الفنانة القديرة نادية لطفى على جهاز "فنتيلاتور" لعدم قدرتها على التنفس وتناول الطعام، فالأطباء يطفون حول عنبرها للإطمئنان عليها من حين للآخر، والممرضات لا يتركون الغرفة نهائيًا، بناء على تعليمات مدير المستشفى والأطباء.
 


 وقالت إحدى الممرضات من داخل المسشتفى فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" إن حالتها متدهورة جدًا، فهى لا تستطيع التحدث لأى شخص، وأكدت أن إدارة المستشفى مُشددة على الجميع أن لا يعطوا آي معلومات عنها ولا يتحدثون لأي شخص مهما كان عن حالتها الصحية.
 


وتابع مصدر آخر أن علاجها يتم على نفقة الدولة، وكل يوم تأخذ أسرتها التقرير الطبي الخاص بها لترسله لجهة معينة.
 


وخلال تواجد محرر مصر العربية بالمستشفى زار الفنانة المنتج محسن علم الدين، وشخصيات أخرى أكّد الأمن أنهم يترددون على غرفتها لأن بينهم صلة قرابة.

 

وأكد أحد الأطباء أن حالتها غير مستقرة منذ دخولها المستشفى تتحسن يومًا وتسوء يومًا آخر، وتأخذ كورس علاج مكثف نظرًا لحالتها الصحية.
 

وكانت الفنانة نادية لطفي قد تعرضت لوعكة صحية  حيث عانت من ضيق شديد في التنفس تم على أثره نقلها إلى مستشفى قصر العيني القريبة من منزلها.

 


 


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان