رئيس التحرير: عادل صبري 10:52 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الإرهاب بين الهزيمة النفسية والمغالطات الفكرية".. قراءة جديدة لجماعات الظلام

الإرهاب بين الهزيمة النفسية والمغالطات الفكرية.. قراءة جديدة لجماعات الظلام

فن وثقافة

غلاف الكتاب

"الإرهاب بين الهزيمة النفسية والمغالطات الفكرية".. قراءة جديدة لجماعات الظلام

فادي الصاوي 06 أغسطس 2016 08:22

صدر مؤخرًا عن دار الإيمان للطباعة والنشر والتوزيع كتاب بعنوان "الإرهاب بين الهزيمة النفسية والمغالطات الفكرية" للشيخ عبد الرحمن زمارة إمام وخطيب بمديرية أوقاف كفر الشيخ.


وضع المؤلف في كتابه المكون من 7 مباحث خلال 158 صفحة، تعريفا محددا للإرهاب، وقال: "هو كل فعل أو مشاركة بالقول أو بالإشارة في سفك دم، أو هتك عرض أو سلب مال أو فقدان للأمن والأمان، موجه لمسلم او غير مسلم، لا تنطبق عليه الشروط الشرعية... "، بعدها تطرق ابطال الأدلة التي يستند إليها الجماعات الإرهابية لتبرير أعمالهم من قتل وتخريب، ورد على دعواهم بانه لا يوجد في الإسلام حدود جغرافية بين الدول العربية والإسلامية، وكذلك أوضح المراد بقول النبي جئتكم بالذبح.


 وصنف الإرهاب إلي 3 أنواع؛ الأول حسي ويكون بسفك الدماء وهتك الأعراض ونهب الأموال وتخريب المؤسسات، والثاني إرهاب معنوي ويتمثل في الضغوط النفسية على الغير التي تنشأ عن الشائعات والاخبار الكاذبة، أما النوع الثالث هو الإرهاب الفكري، ويتمثل في سلب الغير حق التفكير وتقييد فكره فى زاوية محدده وهذا اخطر أنواع الإرهاب لان الشخص هنا يلغى عقله ويعطى كل مقاليد اموره للقادة يفعلون به ما يشاءون.


وأكد أن من أهم أسباب انتشار الإرهاب هو البعد عن طاعة الله، والأخذ بحتمية الثأر ، والبحث عن العزة والرفعة، والشعور بالظلم، وتهميش الجانب الديني من قبل الحكومات العربية والإسلامية.


 وتطرق في المبحث الأخير إلى الحديث عن التوبة وشروطها وأهم اعمال التائبين، وانتهى إلى أن هؤلاء الإرهابيين لا يحملون هم هذا الدين ولا يدافعون عنه ولا يحاولون نشره، إنها هم خونه وعملاء جندتهم المخابرات الأمريكية والاتحاد الأوروبي لسفك الدماء نهب الأموال فبسببهم مات الأطفال على شواطئ البحار ، وأحرقوا الرجال وهم أحياء.


 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان