رئيس التحرير: عادل صبري 01:14 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| "إكليل الغار".. ثورة شعب ضد فساد رجال الدين

بالفيديو| إكليل الغار.. ثورة شعب ضد فساد رجال الدين

فن وثقافة

جانب من عرض "إكليل الغار"

بالفيديو| "إكليل الغار".. ثورة شعب ضد فساد رجال الدين

سارة علي 04 أغسطس 2016 20:49

رغم اختلاف الحضارات والأزمة، ظل الصراع الأبدي بين "السلطة والدين" قائمًا، يدور بين رحاياه البسطاء من عامة الناس؛ ليتحكم في عقولهم ويسيطر عليها.

 

وبين دوائر الصراع التي لن تنتهي، كانت كفة رجال الدين دائمًا هي الراجحة؛ لما يملكونه من قدرة على التواصل بشكل مباشر مع البسطاء، وإقناعهم بما يرغبون.

 

لكن أن يخرج هؤلاء البسطاء؛ ليعلنوا ثورتهم ضد فساد رجال الدين؛ هذا ما جاء به العرض "إكليل الغار"، الذي قدم على مسرح الطليعة بالعتبة، ضمن فعاليات المهرجان القومي للمسرح، في دورته الـ9.

 

وفي قالب من "المأساة"، تدور أحداث العرض حول الصراع الدامي بين أفراد مجتمع مدينة "أونو"؛ من أجل الوصول إلى الإكليل، والسيطرة على مقاليد الحكم، في الوقت الذي يضلل فيه الكاهن "هارمن" عقول البسطاء، بإدعاءات كاذبة، وإقناعهم أن النجم الأصم هو خالقهم.


وتسعى بطلة العرض، "باندا" لاستعادة مجدها القديم، من خلال الزج بابنها السكير "إيبور" إلى مسابقة الموت، من أجل وصوله للحكم، وتقدم كافة التنازلات من أجل تحقيق هذا الحلم.

 

وبمجرد وصول "إيبور" للسلطة، يفاجئ والدته والجميع بتغيره، من خلال سفكه لدماء كل من حاول انتقاضه أو معارضته، إلى أن يتمرد أخيه الصغير عليه، ويضطر في النهاية إلى قتله.

 

ويكشف "إيبور" عن نواياه عندما يعترف لحفار القبور أنه أراد أن ييقظ الناس من غفلتهم، من أجل أن يثوروا ضد الظلم والجهل، صارخًا بقوله، "بئس ما اقترفت يداي، بل بئس مدينة يحكمها قانون أبله يعطي الإكليل الأقوي بدلًا.. كي يحكم بالقوة.. كي يسفك دم الناس.. يالا سقوط الكاهن هارمن..  بل أوهم أهل مدينتنا بالنجم وحاربهم بضلال الخيال.. وادعى بالوهم أن النجم هو الخالق.. كي رسم كهنوتًا إفكا ويضل الناس ولا يدري".


وينجح "إيبور"، عقب قتل أخيه، في إشتعال فتيل الثورة ضده وضد فساد رجال الدين، وفي أثناء ذلك يختتم حياته بقتل الكاهن هارمن، قبل أن يجتمع عليه شعبه؛ ليقتله.

 

و"إكليل الغار"، بطولة، ريتا هاني، باسم الجندي، أشرف رشاد، محمد عاصم، أفنان مؤمن، أحمد علاء، موسيقى محمد خلفاوي، إضاءة، باسل ممدوح، ديكور، مصطفى الدسوقي، تأليف، أسامة نور الدين، استعراضات وإخراج صلاح إيهاب.

 

 

شاهد الفيديو:


اقرأ ايضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان