رئيس التحرير: عادل صبري 04:16 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

زار "مزاهر" يدوي في مكان.. الليلة

زار مزاهر يدوي في مكان.. الليلة

فن وثقافة

فرقة مزاهر

زار "مزاهر" يدوي في مكان.. الليلة

سارة القصاص 03 أغسطس 2016 13:19

تُحيي فرقة مزاهر "كودية الزار"، خلال الحفل الذي تقيمه، يوم اﻷربعاء 3 أغسطس 2016 بمركز "مكان"، الثقافي بوسط البلد.


وتقدم الفرقة فن من نوع خاص منذ نشأتها عام 2000، على يد الريسة "مديحة أم سامح"، ويضم بين أعضائه 11 فردًا ما بين رجال ونساء.

 

 وتجمع الفرقة كل ألوان موسيقى الزار، منها السوداني والأفريقي، والصعيدي، وأبو الغيط، ويتميز كل نوع باختلاف إيقاعاته.

 

و"كودية الزار"يستخدم منذ قديم الأزل كوسيلة علاجية يلجأ إليها الناس عندما يفشل العلاج الشعبي وعلم الطب عن تفسير ما يصيب المرأة، ومن هنا تبدأ وظيفة "شيخة الزار" تستشيرها وتسألها إن كان مسها عمل سفلي، وفي الغالب ينحصر تشخيصه بكلمة "ملبوسة" أي لبسها جن ولا يذهب المرض والتلبس إلا بعد عقد الصلح مع الأسياد، وتتم المصالحة عبر الشيخة أثناء طقوس الزار، الذي يمر بثلاثة مراحل، هم، الفاتحة، والصاعد، والختام.

 

اقرأ أيضا:

مزاهر-يدوي-في-مكان-27-يوليو" style="line-height: 1.6;">زار مزاهر يدوي في مكان..27 يوليو

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان