رئيس التحرير: عادل صبري 04:59 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صدور الطبعة العربية من"توازن القوى التاريخ والنظرية"

صدور الطبعة العربية منتوازن القوى التاريخ والنظرية

فن وثقافة

غلاف كتاب "توازن القوى التاريخ والنظرية"

صدور الطبعة العربية من"توازن القوى التاريخ والنظرية"

آية فتحي 31 يوليو 2016 12:09

صدر حديثًا عن مركز المحروسة للنشر والتوزيع كتاب بعنوان "توازن القوى التاريخ والنظرية" تأليف مايكل شيهان، وترجمه إلى العربية أحمد مصطفى.


يتكون الكتاب من 9 فصول، جاءت بعنواين "معني توازن القوى"، "البوادر الفكرية والتطور المبكر"، "سياسات توازن القوى"، أنظمة توازن القوى، " القرن الثامن عشر 1700- 1815"، " القرن التاسع عشر : 1815-1914"، "مناظير متبارية"، "توازن القوى فى الحقبة النووية"، "مستقبل مفهوم توازن القوى".

 

جاء على ظهر الغلاف:

تحمل فكرة "توازن القوى" الكثير من المتناقضات؛ فما الداعي إذًا إلى دراستها؟ على الرغم من جميع عيوبها، فإن فكرة توازن القوى هي إحدى أهم الأفكار في التاريخ. فقد اعتقد الدارسون للعلاقات الدولية - لقرون طويلة- أن هذا المفهوم هو مفتاح فهم الأنماط المتكررة لسلوك الدول في الأوضاع التي تتسم بالفوضى الدولية.
 

  ويعد هذا المفهوم أيضًا هو ما استرشد به رجال السياسة ، ووجدوا فيه منهجًا لتأمين استقلال بلادهم بصورة دائمة. إن هذه الأهمية البالغة لمفهوم توازن القوى، وعلى الرغم من قصوره كأداة للتحليل أو الاسترشاد في عالم السياسة، فهو حقيقة تاريخية يجدر بنا تحليلها وفهم مدلولها.

اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان