رئيس التحرير: عادل صبري 09:40 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عمر الشريف.. النجم الذي قضى الزهايمر على أيامه الحلوة

عمر الشريف.. النجم الذي قضى الزهايمر على أيامه الحلوة

فن وثقافة

النجم عمر الشريف

عمر الشريف.. النجم الذي قضى الزهايمر على أيامه الحلوة

عربي السيد 10 يوليو 2016 11:53

"عمر الشريف" العاشق الذى اعتبر وفاة حبيبته المحطة الأخيرة فى حياته، عشق الفن والحياة، فكل لحظة كان يعيشها كأنها مشهد سينمائي يقدمه للجمهور فى صورة تذكارية لا تُنسى.


لف العالم كالرحالة، وأثرى السينما العربية والعالمية بأدوار متنوعة .. منها الخجول فى "إشاعة حب"، والشرس المتمرد فى "غرام فى الأسياد"، والبحار العاشق فى "صراع فى الميناء"، وكبير السن العاشق فى "حنان وحنين"، والثورى فى "فى بيتنا رجل"، والثرى فى "سيدة القصر"، وقدم جنكيز خان،  وزيفاجوا.
 

فبعد أن طاف العالم أجمع فضل أن تكون مرحلته الأخيرة بمصر أم الدنيا، وذلك بعد مشاورة كبيرة بينه وبين نجله طارق.
 


ولد النجم المصري العالمي "عمر الشريف"، في 10 أبريل 1932، باسم ميشيل ديمتري شلهوب، بالإسكندرية من أسرة كاثوليكية من أصول لبنانية، تعود أصول أسرة والده إلى مدينة زحلة في لبنان، وكان والده تاجر أخشاب، ولطالما أراد أن يعمل ابنه في هذه المهنة إلا أن ميشيل الصغير كان شغوفا بالتمثيل.
 

وبدأ "ميشيل ديمتري شلهوب" تألقه من خلال المسرح المدرسي على خشبة مسرح فيكتوريا بالإسكندرية، وقدم خلاله العديد من التجارب من بينها "هاملت"، وكان وقتها لم يتجاوز الثانية عشر من عمره، ولكن كانت انطلاقته الحقيقية مع المخرج يوسف شاهين الذي اعتمد عليه في دور البطولة أمام الفنانة فاتن حمامة بفيلم "صراع في الوادي".
 

كان العمل بداية لقصة عشق بين عمر الشريف وسيدة الشاشة "فاتن حمامة"، وأشهر إسلامه ليتمكن من الزواج منها، لكن الطلاق كان هو نهاية مشوارهما بعد 14 عاما من الزواج، أنجبا خلالها ابنهما الوحيد طارق.
 

لم يقتصر مشوار عمر الشريف على النجومية المصرية فقط، ولكنه تطلع أن يصبح نجمًا من نجوم هوليود، وبدأ مشوار العالمية من خلال المخرج دافيد لين، حيث قدم فيلم "لورانس العرب" عام 1962، ليحقق شهرة واسعة للغاية في الخارج، ثم قدم بعد ذلك فيلم "دكتور زيفاجو"، قبل أن يقدم سلسلة من الأفلام الناجحة من بينها “لورنس العرب، “الرولز رويس الصفراء”، “الثلج الأخضر”، “الوادي الأخير”، “بذور التمر الهندي”، “النمر الوردي يضرب مجددا”، “السر”، “المحارب الثالث عشر”.. كلها أفلام كتبت لـ”عمر” تاريخًا في السينما العالمية بحروف من نور، ظهر فيها بشخصية الرجل الهادئ والغامض واللطيف والمغري للنساء.

 

واستطاع عمر الشريف بأعماله أن يحقق العديد من الجوائز العالمية، ونال جائزة "جولدن جلوب" ثلاث مرات كأفضل ممثل صاعد عن فيلم "لورانس العرب"، كما رشح عن الفيلم ذاته بجائزة أفضل ممثل صاعد، وأفضل ممثل درامي عن مسلسل "دكتور زيفاجو"، ورُشح لجائزة الأوسكار عام 1962 عن فيلم "لورانس العرب" كافضل ممثل مساعد.

 

وقدم الشريف على مدار عشرات السنوات عدة روائع بالسينما المصرية، لعل أبرزها "صراع في الوادي"، صراع في الميناء"، "أرض السلام"، "لا أنام"، "سيدة القصر"، "نهر الحب"، وإشاعة حب"، كما قدم الشريف في آخر سنوات عمره مجموعة من الأفلام الهامة هي "حسن ومرقص"، "القديس بطرس الرسول"، و"المسافر".


آخر أعماله..

قدم وللمرة الأولى في حياته مسلسلا تلفزيونيا حمل اسم حنان وحنين وعُرض في شهر رمضان من عام 2007، وشارك في المسلسل الفنان أحمد رمزي وسوسن بدر، وهو من تأليف وإخراج إيناس بكر.

 

وعرض له فيلم حسن ومرقص مع الممثل عادل إمام، وهو من إنتاج شركة جود نيوز، والذي أثار جدلاً واسعاً في الأوساط المصرية بين المسلمين والمسيحيين، وكان أول عرض لهذا الفيلم يوم الأربعاء 2 يوليو 2008.

 

أما آخر أعماله فهو فيلم روك القصبة، وهو الفيلم الذي شارك فيه عدد كبير من نجوم السينما العربية، ومنهم الفلسطينية هيام عباس، واللبنانيتان نادين لبكي ولبنى الزبال، والمغربية راوية سالم، وهو الفيلم الذي قدمته ليلى بعد غياب 8 سنوات منذ فيلمها المثير للجدل، “ماروك”.
 

مرضه..

ففى أواخر عام 2014 أكدت الإعلامية الراحل "إيناس بكر" فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن النجم عمر الشريف مصاب بالزهايمر ولا يدرك أشياء كثيرة حوله، ولكن فى المرض فى المراحل الأولى الذى يعتبر إجهاض للذاكرة فقط.

 

وبعدها بفترة ما أعلن "طارق" نجل الفنان الراحل عمر الشريف  عن مرض والده خلال حوار صحفي أجراه مع صحيفة "El Mundo" اﻹسبانية، مؤكدًا أن إصابة الشريف بألزهايمر وراء امتناعه مؤخرًا عن التمثيل والظهور في أعمال جديدة.


ونقلت جريدة التليجراف تصريحات نجل عمر الشريف، الذي كشف فيها أن نجم " Lawrence of Arabia" قد أصيب بألزهايمر منذ 3 سنوات، وأنه يعاني لتذكر أفلامه وأدواره، موضحًا أن الفنان الكبير يخلط دائمًا بين أسماء أفلامه الشهيرة، كما يعاني من نسيان أماكن تصويرهم.


وقال "طارق" إن والده يُدرك تمامًا أنه فنان مشهور، لكنه أحيانًا كثيرة يخلط بين معجبيه وعدد من أصدقائه القدمى، وأضاف "من الصعب تحديد أي مرحلة من المرض يمر بها والدي حاليًا، لكن اﻷكيد أنه لن يتحسن، بل إن الوضع يزداد سوءًا".


كما أشار "طارق" إلى أن والده يرفض الاعتراف بكونه مريضًا ويمتنع عن أداء التمارين التي تقلل من تقدم المرض، أما بخصوص والدته الفنانة الكبيرة فاتن حمامة، وما إذا كان الشريف يتذكرها، قال إن والده يسأل عنها ولا يتذكر أنها توفيت.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان