رئيس التحرير: عادل صبري 05:25 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بإجماع النقاد.. "ليالي الحلمية" و"الكيف" الأسوء

بإجماع النقاد.. ليالي الحلمية والكيف الأسوء

فن وثقافة

المسلسل الأسوء من وجهة نظر النقاد

بإجماع النقاد.. "ليالي الحلمية" و"الكيف" الأسوء

سارة القصاص 02 يوليو 2016 11:15

"البقاء للأقوى" شعار رُفع داخل حلبة السباق الرمضاني لهذا العام؛ ليكون شاهد على الصراع الدائر بين الأعمال الدرامية، التي تعرض عبر شاشات الفضائيات.

 

فما بين القصة، الإخراج، التمثيل، الديكور والموسيقى التصويرية، وغيرها، وصلت عدد من المسلسلات إلى التصفيات النهائية، في الوقت الذي خرج بعضهم، من بداية الجولة، مهزومًا.

 

"ليالي الحلمية، الكيف، والمغني" هكذا وقع اختيار الناقدة حنان شومان، على الأعمال الدرامية التي تستحق لقب الأسوء في السباق الرمضاني لعام 2016، خلال استطلاع "مصر العربية" لآراء عدد من النقاد.

 

وشبهت شومان مسلسل "ليالي الحلمية"، و"الكيف"، بالطفيليات التي تتغذى على أفكار ونجاحات الغير.

 

وقالت إن "ليالي الحلمية" التي كتبها الراحل أسامة أنور عكاشة، بأجزائه الخمس، حفرت في ذاكرة المتلقي لسنوات عديدة، واصفة إياه بدرة الدراما العربية.

 

وأنتقدت شومان الجزء السادس الذي يعرض حاليًا في شهر رمضان؛ لما خلقه من فجوة بين الزمن والشخصيات، وعرضه بشكل يسئ لتاريخه، موضحه أن القائمين عليه لم يستطيعوا الربط بينه وبين الأجزاء القديمة.

 

وعن "المغني"، رأت شومان، أنه رغم امتلاك محمد منير لشعبية كبيرة، إلا أنه أساء الاختيار بالمشاركة في عمل لا يليق بمكانته الفنية، فضلًا عن أن الإخراج والسيناريو متدني للغاية.

 

 

واتفقت الناقدة ماجدة خير الله مع شومان، حول الأعمال التي تستحق لقب الأسوء في رمضان، بعد أن ضافت عليهم مسلسل "كلمة سر".

 

وأرجعت  ماجدة  فشل "ليالي الحلمية" و"الكيف"، إلى عدم التناغم بين الممثلين وضعف السيناريو، وليست بسبب أنها مأخوذة من أعمال سابقة، موضحة أن هناك العديد من المسلسلات التي نجحت بالرغم من اقتباسها.

 

وتعليقًا على "كلمة سر"، قالت خير الله : "لطيفة ليست ممثلة فاشلة أو ضعيفة، ولكن سقوط المسلسل جاء بسبب عدم تقديمها عمل يناسب قدراتها".

 

وقارنت خير الله بين أداء لطيفة، وشرين عبد الوهاب، التي استطاع تامر حبيب أن يقدمها، خلال مسلسل "طريقي"، الذي عرض في رمضان الماضي، بشكل يتناسب معها، بالرغم من أنها ليست ممثلة ماهرة، على حد قولها.

 

 

ورشحت الناقدة علا الشافعي،  كل من، "صد رد"، "الكيف"، و"ليالي الحلمية" ضمن قائمة الأسواء في دراما رمضان 2016.
 

ورأت الشافعي، أن "ليالي الحلمية" عمل يتميز بأصالته؛ كونه من أفضل الأعمال التي قدمت في تاريخ الدراما المصرية والعربية، مضيفة أن القائمين على الجزء السادس من "ليالي الحلمية" استهانوا به وبتاريخه، فتحول إلى مسخ مشوه.

 

وأشارت إلى أن "الكيف" لا يحتوي على مضمون حقيقي، سوى مجموعة من الإفيهات للاستهتار من عمل قدم من قبل.

 

ومن جهة أخرى، رأت الشافعي، أن مسلسل "صد رد" افتقد إلى الكوميديا، التي تولد من خلال مجموعة من المواقف، واعتمد على الإفيهات القديمة والمستهلكة.

 

وأكدت أنه بالرغم من أن المسلسل بطولة نجوم مسرح مصر، الذين نالوا شعبية ونجاح طاغي، إلا أن الأمر جاء بشكل عكسي ومخيب للآمال.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان