رئيس التحرير: عادل صبري 04:23 مساءً | الأحد 20 مايو 2018 م | 05 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

مصطفى كامل يروي حكاية "تسلم الأيادي"

مصطفى كامل يروي حكاية تسلم الأيادي

فن وثقافة

الفنان مصطفى كامل

مصطفى كامل يروي حكاية "تسلم الأيادي"

أ ش أ 06 أكتوبر 2013 13:31

قدم الفنان مصطفى كامل مؤخرًا أغنية أحدثت ضجة قوية في لدرجة أنها أصبحت تنافس النشيد الوطني في مصر، وهي أغنية "تسلم الآيادي".

عن فكرة تقديم أوبريت "تسلم الأيادي" يقول مصطفى كامل في يوم 5 رمضان كنت أجلس أنا وأحد وأقترح علي فكرة أن أقوم بعمل شىء أهديه للجيش المصري في ذكرى العاشر من رمضان، وعلى الفور جاءتني فكرة الأوبريت وتيمة اللحن الخاص به، وبدأت في تنفيذها على الفور.
وحول ما قيل عن أن هاني شاكر انسحب من الأوبريت يرد مصطفى كامل قائلا: قبل الحديث عن انسحاب هاني شاكر يجب أن أعطيه حقه وأؤكد أن هاني هو أمير الغناء العربي لأنه يمتلك صوتا غنائيا قويا ومتميزا، لكن من الممكن أن تكون الأسباب التي قالها لي هاني عن انسحابه منطقية لأنه قال إنه يرغب في عمل أغنية منفردة خاصة به ويهديها لمصر.
وبشأن اتهامه من بعض مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي بنفاق الجيش من خلال تقديمه لأوبريت "تسلم الأيادي" يقول: ما يقال عن هذا الأمر شىء مضحك جدا، ومن ينافق من الممكن أن ينافق أي مؤسسة فلماذا سأنافق الجيش فقط مثلا، وأن أحد أسباب تأخري في الوسط الفني هو أنني بعيد كل البعد عن صفة النفاق، كما أن والدي كان ضابطا بالجيش المصري وعلمني معنى الرجولة والشهامة والبعد عن النفاق للوصول لأي منصب، كما أن المؤسسة العسكرية في مصر هي المؤسسة الوحيدة التي لم يصيبها الفساد الذي انتشر في مصر طوال السنوات الماضية.
وعن موقفه تجاه الأغاني الهابطة قال "من الطبيعي رفض انتشار الأغنيات الهابطة في بلدنا بهذه الطريقة البشعة، وأتمنى من موقعي كنقيب للموسيقيين أن أقضي على هذه الظاهرة تماما، لكي لا نتسبب في ضياع جيل صغير بأكمله يستمع لهذه الأغنيات، ويجب أن أشير إلى أن الوسط الغنائي يشهد نوعا من "المسخرة" منذ عام 2004، وهناك حقيقة تقول "إن العمل الرديء يستغله الغير لتقديم أعمال أردأ منه" فتجد أن مستوى الفن ينحدر من فترة لأخرى بطريقة أكثر بشاعة يجب القضاء عليها، ونحن الآن نعيش في زمن "أوكا واورتيجا"، وأنا شخصيا تعرضت للكثير من الانتقادات لأنني أعطيتهما تصريحا بالغناء من النقابة.
وعن اتخاذ خطوات جادة للقضاء على الأغنيات الهابطة قال بالفعل أنا أرغب في ذلك، وأنتظر اللحظة الحاسمة لكي أقوم بعمل مؤتمر سأطلق عليه "مؤتمر قمة الفن" سأحاول أن أجمع فيه كبار الفنانين في مصر لكي نتخذ خطوات جادة للقضاء على الفن الهابط الذي يدمر ثقافتنا.
وحول مقاضاته لقناة الجزيرة يقول، بالفعل قمت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد القائمين عليها لأنهم روجوا لأغنية "تتشل الأيادي"، وسأترك الموضوع للقضاء لكي يأخذ مجراه.
وبشأن الدافع وراء طرحه لأغنية "وقت الشدايد" و"شكرا للأمة العربية" بعد تقديم أوبريت "تسلم الأيادي" قال الفنان مصطفي كامل، قرار طرحي لهذا الأوبريت هو واجب على أي شخص يشعر بالحب تجاه وطنه العربي، والفكرة كانت تراودني منذ فترة عندما كنت أسافر لأي بلد عربي واقول أين الوحدة العربية ولماذا لا تتحقق ونصبح وطنا واحدا، وما قدمته أيضا هو أقل شىء ممكن أن يقدم للدول التي ساندت مصر في محنتها.
وعن رأيه في الأغنية الوطنية التي حققت نجاحا قويا منذ ثورة 25 يناير فيقول كامل من وجهة نظري الشخصية، الأغنية الوحيدة التي وصلت للجمهور ولقلبه مباشرة هي أغنية "أزاي" لمحمد منير، لأنها وصلت بدون أي نفاق، كما أن محمد منير سجلها قبل قيام الثورة بأكثر من 4 شهور ولم يخش من بطش النظام له في هذه المرحلة الصعبة، وكل من نافق بعد نجاح الثورة وقدم أغنيات من باب الظهور فقط لم ينجح ولم يحصد أي رصيد يذكر لدى الجمهور.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان