رئيس التحرير: عادل صبري 01:55 صباحاً | السبت 24 فبراير 2018 م | 08 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مؤتمر "حرب أكتوبر" يوصي بالاستعداد لذكراه الـ "50"

مؤتمر "حرب أكتوبر" يوصي بالاستعداد لذكراه الـ "50"

محمد عجم ورانيا أيمن 04 أكتوبر 2013 14:02

اختتمت مساء أمس، الخميس، فعاليات مؤتمر "أربعون عاما على حرب أكتوبر"، الذي نظمه مركز تاريخ مصر المعاصر التابع للهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، بالتعاون مع هيئة البحوث العسكرية بوزارة الدفاع.


وخلص المؤتمر إلى مجموعة من التوصيات التي خرج بها المشاركون من العسكريين والمؤرخين والمحللين وأساتذة التاريخ بالجامعات المصرية، كان أهمها الاستعداد المبكر للذكرى الخمسين لحرب الاستنزاف وحرب أكتوبر، من خلال السعي لإتاحة وثائق حروب مصر حتى حرب أكتوبر في أيدي الباحثين المصريين، وفقا لقواعد يتم تحديدها وفي الحدود التي لا تمس الأمن القومي، والسعي إلى نشر سلسلة مطبوعات شعبية عن بطولات جنود وضباط وقادة الجيش تباع بأسعار رمزية، لتنمية الوعي الوطني لدى الأجيال الجديدة.


كما أوصى المشاركون بضرورة تكاتف كل الجهات المصرية ذات الصلة لإخراج أعمال أدبية وفنية عن بطولات الجيش وتكاتفه مع شعبه، لمواجهة الأعداء والأخطار في هذه المرحلة المهمة التي تعيها مصر، بالإضافة إلى ضرورة جمع وتوثيق كل التراث المكتوب والشفاهي عن هذه المرحلة من تاريخ الجيش والشعب في عمل واحد ضخم مهما كانت ضخامته، وفي ذلك أبدت دار الكتب استعدادها للقيام بهذا العمل من حيث جمعه وطباعته بالتعاون مع وزارة الدفاع.


يذكر أن المؤتمر انعقد على مدار 3 أيام بمقر دار الكتب بكورنيش النيل، وناقش عدد من المحاور عن حرب أكتوبر وظروف تأثيرها على المجتمع من شتى النواحي.

"في موضع التنفيذ"


من جانبه، قال الدكتور السيد فليفل، العميد السابق لمعهد الدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة، وأحد المشاركين بالمؤتمر، لـ"مصر العربية": "نحن كعلماء إلى جانب العسكريين والمؤرخين المشاركين في المؤتمر، توصلنا إلى مجموعة من التوصيات في نهاية المؤتمر، بعد 3 أيام من المناقشات، هي عبارة عن رؤى ومقترحات وأفكار، وتفعيلها على أرض الواقع يقع على مسئولية وزارات التربية والتعليم والثقافة والدفاع، فهي مسئولية الأجهزة التنفيذية بالدولة، فعليها تبني هذه التوصيات وتحيلها إلى برامج ومن ثم تسعى لتنفيذها".


ويرى أن أبرز التوصيات برأيه هو ما يتعلق بضرورة إعادة النظر في تغطية حروب الجيش في كتب التاريخ الوطني المصري، بما يخدم الهوية الوطنية المصرية، مضيفا: "ليس من المنطقي ونحن نحتفل بمرور 40 سنة على حرب أكتوبر أن تقوم وزارة التربية والتعليم بطبع كتال للتاريخ لا يحتوي على الحقائق التاريخية الحرب، أو أن يكون لدينا طلاب بالجامعات، خاصة الكليات العلمية، ولا يعرفون تاريخ بلدهم ولم يقرأوا صفحة واحدة فيه".


وتابع: "إذا كنا نحيي اليوم ذكرى انتصار حرب أكتوبر، فهذه التوصيات نطالب من خلالها ببناء المجتمع على أساس من الفهم والإدراك لتاريخه العظيم، ومسئولية الجهات المعنية أن تضعها موضع التنفيذ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان