رئيس التحرير: عادل صبري 03:35 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بدء مهرجان "شنيت" الدولي للفيلم القصير بالقاهرة

بدء مهرجان شنيت الدولي للفيلم القصير بالقاهرة

فن وثقافة

المخرج سمير سيف

بالفيديو..

بدء مهرجان "شنيت" الدولي للفيلم القصير بالقاهرة

محمد عجم ورانيا أيمن 03 أكتوبر 2013 11:13

شهد مركز الإبداع بدار الأوبرا، مساء أمس الأربعاء، حفل افتتاح مهرجان شنيت الدولي للفيلم القصير، بالتزامن مع افتتاح فعالياته في 10 دول حول العالم في وقت واحد.


وتستضيف القاهرة فعاليات المهرجان، الذي يعقد بها للمرة الثانية على التوالي، خلال الفترة من 2 إلى 7 أكتوبر الجاري، حيث تعد مصر الدولة الوحيدة التي يعرض بها المهرجان في منطقة الشرق الأوسط، فيما تعقد فعالياته الدولية في سويسرا، وجنوب أفريقيا، وكوستاريكا، والنمسا، وسنغافورة، وألمانيا، ونيجيريا، والولايات المتحدة الأميركية، والأرجنتين.

 

وافتتح الفيلم المصري الروائي القصير "متر مكعب" إخراج نهى عمر، فعاليات المسابقة المحلية في حين أنه تم افتتاح فعاليات المسابقة الدولية من خلال الفيلم الفرنسي "الشنطة" .

 

تقول رئيسة المهرجان في مصر، المخرجة منى عراقي، لـ "مصر العربية" إن الدورة الحالية للمهرجان تكتسب أهمية خاصة، كونها تعرض أفلام الشباب الهواة مع الأفلام الدولية لأول مرة، كما تعرض على الجمهور والنقاد، ما يتيح لصناعها الاحتكاك بأرقى أفلام تم إنتاجها خلال هذه السنة، كما يتم نقدها من خلال لجنة تحكيم المهرجان، التي تضم في عضويتها المخرج سمير سيف، والسيناريست مريم نعوم، والمخرجه هاله لطفي.

 

وتبين عراقي أن أكثر من 70 فيلما قُدّموا للمسابقة المحلية لمخرجين هواة ومحترفين، تم إنتاجها من جانب جهات مختلفة، مثل معهد السينما وكليات الإعلام بجامعة القاهرة والجامعة الألمانية والجامعة الأمريكية بالقاهرة، وقسم الإعلام بجامعة عين شمس وحلوان، وتم اختيار ١٥ فيلما من بينها للتنافس في المسابقة وجوائزها.

 

بدوره قال المخرج سمير سيف، رئيس لجنة تحكيم المهرجان، إن هذا المهرجان له قيمة كبيرة خاصة وأن أكثر من 64 دولة تشارك فيه، ويتميز بجوائز مالية ضخمة (ما يزيد على 100 ألف دولار)، كما يتضمن مسابقات محلية موازية له بأكثر من دولة، مشيرا إلى أن التوازي بين المسابقات المحلية والدولية هو أهم ما يميز المهرجان، لأنه يعطي فرصة للشباب لعرض أعمالهم ومشاهدتها في أكثر من دولة، ما يصنع نوعا من التفاعل والاحتكاك الثقافي بين الدول المشاركة.

 

وأكد أن الاهتمام بالأفلام القصيرة في مصر غير كافٍ، على الرغم من أنها تحمل داخلها مضمونًا ثريًا يمكن تسويقه بما يمكن الشباب من صناعتها ويتيتح فرصة للمنافسة في المسابقات الدولية، خاصة وأن هذه الأفلام تحقق مكاسب كبيرة لصناعها.

 

 ودعا سيف إلى الاهتمام بهذه النوعية من الأفلام عبر عرضها على القنوات التليفزيونية، وبذلك تحظى بقاعدة جماهيرية كبيرة تساهد في تطويرها لاحقًا.

 

شاهد الفيديو:

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=0Nylk2NAHzI

http://www.youtube.com/watch?v=oDu7vTfud7c

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان