رئيس التحرير: عادل صبري 12:38 مساءً | الخميس 22 فبراير 2018 م | 06 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

50 رسامًا سوريًا يشاركون في معرض ببيروت

50 رسامًا سوريًا يشاركون في معرض ببيروت

فن وثقافة

احد رسوم الرسام السوري بديع جحجاح

50 رسامًا سوريًا يشاركون في معرض ببيروت

الأناضول 03 أكتوبر 2013 08:24

"من أجل الإنسان والسلام والحياة بأمان".. بهذه الكلمات اختصر الرسام السوري "بديع جحجاح" مشاركته في "معرض الفن السوري" الذي جمع أعمال أكثر من 50 رسامًا سوريًا في العاصمة اللبنانية بيروت مساء أمس الأربعاء.

 

ويشارك "جحجاح" في المعرض، بلوحات تجسد شخصية "الدرويش" الذي يرقص رقصة المولوية بشكل دائري، مشيرا في حديث لوكالة الأناضول إلى أن اختياره لهذه الشخصية في لوحاته المعروضة "أتى من أجل إيصال رسالة محددة، تقول إن كل الأمور والأحداث في هذه الدنيا تدور وتدور لتتغير وفق دورانها الظروف والوقائع" .

 

ودعا إلى "التشبه بالدرويش الذي يلتقط أثناء رقصه ودورانه، النور والحب والسلام من السماء بيده اليمنى وينثره على من حوله".

 

وشدد جحجاح الذي ينحدر من مدينة اللاذقية الساحلية في سوريا، على أن "الرسالة الأبرز لمشاركة كل هذا العدد من الفنانين السوريين، هي عن الإنسان والسلام والدعوة للحب والتآلف ونبذ الحرب والتعصب والشر".

 

وتضمن المعرض الذي يستمر لأسبوع، أقسام عديدة، بين لوحات فنية وأعمال تشكيلية تجسد جزءا من معاناة الشعب السوري في الأزمة التي تعصف به منذ مارس 2011، إضافة لتضمنه جناحا خاصة بالصور الفوتوغرافية التي تعود للعام 2009، وتظهر أهم معالم العاصمة السورية دمشق وآثار مدينة حلب قبل أن تطمس بعضها المعارك الحالية بين قوات النظام السوري والمعارضة.

 

وقال مدير ومنظم المعرض "سامر قزح" إن "فكرة تنظيم هذا المعرض الجامع للفن السوري كانت موجودة لدي منذ العام 2010، إلا أن اندلاع الأزمة السورية حالت دون تنظيمه وترجمته على أرض الواقع في دمشق، حيث كنت أتمنى إقامته هناك".

 

وأضاف قزح في حديث لمراسل الأناضول "كنت أخطط لجمع الفن العالمي في دمشق عام 2010، وبسبب الظروف تحول الأمر الى جمع الفن السوري في بيروت".

 

وأوضح أن "انطلاق المعرض في دورته الأولى كان من بيروت، وسأعمل على تنظيمه بشكل سنوي في مختلف الدول العربية والأجنبية، لحين انتهاء الأزمة في سوريا، وحينها ينظم المعرض سنويا في العاصمة دمشق".

 

وبحسب الفنان السوري فإن "الهدف من معرض "Syria art fair" هو إعادة إظهار الفن السوري بكل أطيافه وتنوعاته بصورته اللائقة والجميلة أمام الجمهور".

 

 واعتبر أن "الأزمة السورية أنست الكثير من الناس فن وحضارة سوريا وطيبة شعبها"، موجها حديثه للناس بقوله "لا تنسوا سوريا وحضارتها وفنها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان