رئيس التحرير: عادل صبري 07:16 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صقر الصحراء.. دعوة للرجوع لسماحة الإسلام

صقر الصحراء.. دعوة للرجوع لسماحة الإسلام

فن وثقافة

الكاتب حلمي النمنم وزير الثقافة

تزامنا مع الذكري 133 لوفاة عبد القادر الجزائري

صقر الصحراء.. دعوة للرجوع لسماحة الإسلام

كرمة أيمن 31 مايو 2016 12:55

"صقر الصحراء عبد القادر والغزو الفرنسي للجزائر" هو عنوان الكتاب الذى شهد الكاتب الصحفي حلمى النمنم وزير الثقافة، حفل توقيعه بحضور الدكتور عز الدين ميهوبي وزير ثقافة الجزائر.


والكتاب من تأليف سكاون ولفريد بلنت، وترجمة وتقديم الدكتور صبري محمد حسن، وقام بنشره مركز الأهرام للنشر، قام بكتابه مقدمته الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.


قال وزير الثقافة الكاتب الصحفي حلمي النمنم، "أن شخصية الأمير عبد القادر الجزائري، شخصية فذة نحتاج لها الآن، وما يحدث في العالم العربي الآن يفرض علينا أن نقرأ عن هذه الشخصية، كيف كان عبدالقادر الجزائري، رجلا مناضلًا ووطنيًا في نفس اللحظة إنسانًا".


وأضاف"هذه الأمة ابتليت بالمجاهدين، لكنهم هم الذين يخونون الوطن، بتصديرهم صورة الاسلام الخاطئ، وأنه يفرض علي المواطن أن يخون وطنه باسم الخلافة والإمارة الإسلامية".


وتابع" الأمير عبد القادر الجزائري ضرب مثلا كيف تكون مسلما متدينا وإنسانا تحب الحياة وتدافع عن الآخر المختلف، "الدرزي والمسيحي والفرنسي" إذا وقع بين يديك في الأسر، والأن نري من يتلذذ بالقتل".


وأكمل: "تأملوا ما يحدث في سوريا وليبيا وغيرها، فالأمير عبد القادر يجيب عن هذه الأسئلة، فأبو بكر البغدادي واشباهه ليسوا عنوانا لنا ، لا بالمعني الإسلامي ولا بالمعني الإنساني، وما أحوجنا ان نستعيد هذا البعد الثقافي، وأن نطرد هذا البعد المتطرف، فعبد القادرالجزائري مثل عمر المختار في ليبيا، وإذا كنت مسلما بحق فأنت لابد وأن تكون وطنيا بحق، وهناك مرحلة مهمة في حياته عندما جاء مشاركا وفاعلا في مصر، ومساندته للأمير وحيد، لافتا أن عبد القادر الجزائري ساهم في ضرورة فتح قناة السويس ووقف أمام الفتاوي التي تحرم العمل في القناة".


واختتم الوزير كلامه قائلًا "إن هذا الكتاب تأخر كثيرا في ترجمته"، مقدما الشكر للمترجم صبري محمد حسن و لمؤسسة الأهرام لطباعتها لهذا الكتاب المهم ، ووجه التحية إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة علي تصديره للكتاب.

ومن جهته، قال الدكتور عز الدين ميهوبي وزير الثقافة الجزائري" target="_blank"> وزير الثقافة الجزائري "نحن كجزائريين نحفظ لمصر كثير من المواقف، ومنها أن العدوان الثلاثي علي مصر كان من أحد أسبابة امداد مصر للجزائر بالسلاح الذي كان يصل لثوار الجزائر".


وأضاف "من خلال الثقافة سنصل إلى الحرية، وأن كتاب صقر الصحراء أبطل مقولة أن العرب يصنعون التاريخ ولكن يخافون من كتابته، فنحن اليوم في شراكة ثقافية تاريخية، تزامنا مع الذكري 133 لوفاة عبد القادر الجزائري.


وتابع "التطرف هو الخطر الذي يتهدد مستقبلنا العربي، فالثقافة هي الشراكة التي تمنحنا الفرصة في الحرب علي التطرف وتبادل الخبرات في محاربته، وتمني أن تستمر مثل هذه المبادرات الجادة في ظل قيادة البلدين.

فيما قال السفير الجزائري نذير العرباوي "أن عبد القادر الجزائري قدم الكثير لأمته العربية ووطننه الجزائر، فمهما خطت الأيادي بوصف مآثرة تظل مقصرة أمام هذا الرجل وعظمته، وأن في تصدير الكتاب للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة يقول "إن من أعظم المشاعر والاعتزاز في تاريخنا الجزائري أن نقرأه في تاريخ الأخرين الذى ينمي فينا إحساسنا بالهوية العربية والجزائرية".


وأضاف أن عبد القادر الجزائري كان شخصية فريدة واستثنائية جمع بين القائد السياسي والعسكري الشجاع، من خلال قدرته علي تطوير شئون الدولة وتطوير الدوواين والجيش، كذلك كان أديبا وشاعرا، كما نهل من العلوم الشرعية حتي أصبح فقيهًا.


وقال نبيل العربي أن هذا الكتاب يرصد تاريخا مهما في الجزائر والأمة العربية ونضالا ألهم القادة الجزائريين أيام النضال ضد الاستعمار الفرنسي.


وأضاف: أن اهتمام الرئيس بوتفليقة بالأمير عبد القادر لم ينقطع، فقد ترأس بوتفليقة بعثة الشرف لنقل رفات عبد القادر الجزائري إلي الجزائر من دمشق، والذي كان مصدر حفاوة لأهل الشام.

حضر اللقاء كل من الدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية، الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الأسبق، الكاتب أحمد السيد النجار رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، الدكتور محمد صابر عرب وزير الثقافة الأسبق ، المهندس عبد الحكيم جمال عبد الناصر، صفاء حجازي رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون، الفنانة يسرا، الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس دار الأوبرا المصرية، الدكتور مصطفى الفقي، والعديد من السفراء العرب، والشخصيات العامة والسياسية.


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان