رئيس التحرير: عادل صبري 03:28 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"Chennai express" يعيد الأفلام الهندية لمصر

"Chennai express" يعيد الأفلام الهندية لمصر

محمد عجم 27 سبتمبر 2013 09:45

أقامت السفارة الهندية بالقاهرة أمس، احتفالا بمناسبة عودة الأفلام الهندية السينمائية لدور العرض المصرية بعد توقف دام لمدة 25 عاما، والذي يتواكب مع الاحتفال بمرور 100 عام على نشأة السينما الهندية.


ويبدأ من يوم 2 أكتوبر المقبل عرض فيلم "Chennai express" في دور العرض بالقاهرة والإسكندرية، وهو من بطولة نجم الهند الأول شاروخان، وديبيكا بادكوني، وإخراج روهيت شيتي، وتقع أحداثه في 140 دقيقة.


الفيلم يجمع بين الكوميديا والرومانسية والأكشن، حيث يدور حول قصة رجل من مومباي يريد تنفيذ وصية جده برمي رماده في قرية رامشوارم الهندية، وأثناء رحلته في القطار ومن لمسة يد يحاول فيها نشل فتاة تحاول اللحاق بقطار، ويتغير مسار طريقه وهدفه، وتبدأ حكاية حب من أول نظرة تتحدى عرفا له علاقة بتزويج الفتاة رغما عنها وفقا للعادات والتقاليد.


حضر الاحتفال السفير الهندى بمصر نافديب سوري وحرمه، وعدد من الفنانين المصريين من بينهم الفنانة لبنى عبد العزيز ورئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي سمير فريد، والمخرجة عايدة الكاشف .


وألقى السفير الهندى كلمة قال فيها إن الاهتمام بالسينما الهندية يرجع إلى فترة الثمانينيات حيت كان لها شعبية كبيرة في مصر، ولكن للأسف توقفت والسبب غير معروف.


وأضاف: "عقدت عدة لقاءات مع أصحاب شركات التوزيع السينمائي جبرائيل فوزي وانطوان زند، وسمير فريد رئيس مهرجان القاهرة السينمائي، لبحث إمكانية عودة الأفلام الهندية لدور العرض المصرية، وأنا سعيد بعودتها اعتبارا من الأسبوع المقبل"، موضحا أن عودة الأفلام الهندية يمثل خطوة مهمة في تدعيم الأواصر بين البلدين على المستوى الشعبي، وتؤكد هذه الخطوة على قدر الحب والمودة التي يكنها المصريون على اختلاف مشاربهم للهند.


وأكد السفير على أن الهند استطاعت تحقيق نجاح سينمائي كبير من خلال تنوع شكل ومضمون أفلامها بين السينما الشعبية والسينما المستقلة، فقد بدأت السينما الهندية بألوانها وموسيقاها واستعراضاتها وعروضها الدرامية تشيع بين مختلف الثقافات واللغات، بتكلفة وصلت إلى حوالى 100 مليون دولار منذ التسعينيات وحتى الآن، مشيرا إلى توقع المحللين أن تصل قيمة صناعة السينما الهندية بحلول عام 2014 حوالي 5 مليارات دولار أمريكي.


وقال رئيس مهرجان القاهرة السينمائي الدولي سمير فريد، إن عرض الأفلام الهندية فى مصر هو حق من حقوق الجمهور لأن السبب الأساسي في منعه هى صراعات التوريع بين الشركات وليس له أي دخل بالحكومة، وأبدى تفاؤله بعودة عودة الأفلام الهندية السينمائية لدور العرض المصرية، آملا أن يحضر الفنان الهندي شاروخان لزيارة القاهرة قريبا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان