رئيس التحرير: عادل صبري 06:58 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"زوربا اليوناني" يعاود رقصة الحياة

زوربا اليوناني يعاود رقصة الحياة

فن وثقافة

دار الأوبرا المصرية

على مسرح الأوبرا المصرية..

"زوربا اليوناني" يعاود رقصة الحياة

الأناضول 25 سبتمبر 2013 13:50

استأنفت دار الأوبرا المصرية عرض باليه "زوربا اليوناني" على مدار ثلاثة أيام، بدأت مساء الثلاثاء وتستمر حتى يوم غدٍ الخميس، وهو العرض المأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب اليوناني "نيكوس كازنتزاكيس" عام 1946.


ويعتبر باليه "زوربا" والذي قدم لأول مرة في الأوبرا العالمية عام 1988 بإيطاليا، أكثر من باليه، فهو مزيج بين فنون عديدة من موسيقى ورقص وأغاني الكورال، كما سبق أن تم تقديمه في فيلم سينمائي عام 1964.


عودة "زوربا" اليوناني للعرض في دار الأوبرا المصرية، اعتبرته وزارة الثقافة في بيان لها اليوم بأنه "بمثابة طاقة نور تحارب هجمات الجهل والظلام".


وأوضح البيان أن العرض تم تقديمه أمام الجمهور لأول مرة في الشارع المصري أثناء اعتصام المثقفين أمام مقر وزارة الثقافة، اعتراضا على إقالة عدد من قيادات الوزارة، وللمطالبة بإقالة وزير الثقافة علاء عبد العزيز في عهد الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في شهر يونيو الماضي.


العرض اليوناني لاقى مشاركة عدد كبير من الجمهور، إلى جانب وزير الثقافة المصري، وعدد من الوزراء، حيث استحضر جمهور الحاضرين الأحداث الدرامية للفيلم الأمريكي اليوناني المشترك "زوربا اليوناني" والذي عرض في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1964، وقام ببطولته الممثل  الأمريكي الشهير "انطوني كوين" وأخرجه "مايكل كوكيانس"، وقام بتأليف موسيقاه الشهيرة، المؤلف الموسيقي "ميكيس ثيودوراكس".


و"ثيودوراكس" هو نفسه مؤلف الموسيقى السيمفونية، وموسيقى الكورال لعرض الباليه الذي تقدمه دار الأوبرا المصرية، والتي تعود لموسيقى "البوزوكي" التقليدية في اليونان، وتتميز بالإبهار وتكامل عناصره الفنية التي تزخر بالحيوية والنشاط وتصور المشاعر المتنوعة للشخصيات الرئيسية.


وقام "لوركا ماسين"  بتصميم رقصات باليه زوربا، وصمم "ريتشارد كايا" الديكور والملابس، فيما قدم العرض فرقة باليه أوبرا القاهرة، وأوركسترا أوبرا القاهرة، وكورال أكابيلا، بقيادة الفنان هشام جبر.


وتدور أحداث العرض في إحدى قرى اليونان، وتحكي عن الرحالة اليوناني "زوربا" الذي يعشق الحياة وتعشقه النساء، وخلال إحدى رحلاته تجمعه بـ "أورتانس" قصة حب، لكنها لا تكتمل بسبب موتها المفاجئ؛ مما يترك بداخله حزنًا كبيرًا.


 ولكن صديقه "جون" الذي فشل أيضًا في الحصول على قلب محبوبته "مارينا" يدعوه للتمسك بالحياة على موسيقى ورقصة "الحياة" المشهورة باسم "زوربا".


يذكر أن باليه "زوربا" قدم في أكثر من 15 دولة، من بينها مصر، وشاهده حتى الآن أكثر من مليوني مشاهد، حسب نقاد فن الباليه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان