رئيس التحرير: عادل صبري 06:32 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيكتوريا بيكهام أكثر الأمهات العاملات نجاحًا في بريطانيا

فيكتوريا بيكهام أكثر الأمهات العاملات نجاحًا في بريطانيا

رويترز 24 سبتمبر 2013 18:44

كشف استطلاع جديد للرأي أن 86% من الأمهات ينظرن إلى الأمهات المشاهير باعتبارهن إلهامًا ومصدرًا للوحي، ويعتقدن أن مجرد كونهن أمهات عاملات، فذلك يساعد الأطفال في تعلم قيمة العمل.

 

وبعد عودة دوقة «كامبردج» مرة أخرى إلى دائرة الأضواء بولادتها الأمير «جورج»، قامت الأمهات في بريطانيا بالإعلان عن أنهن قمن بتصنيف وترتيب أكثر الأمهات والآباء شهرة ممن نجحوا في تحقيق توازن جيد بين حياتهم العملية وحياتهم الخاصة، حسبما ذكرت جريدة «ديلي ميل» البريطانية.

 

واحتلت مركز الصدارة كأكثر الأمهات إلهامًا في البلاد ملكة الموضة «فيكتوريا بيكهام»، وذلك في منافسة شرسة مع نجمات السينما في هوليوود، ومذيعات التليفزيون، والعائلة المالكة.

 

وتم التصويت لنجمة «سبايس جيرلز» السابقة، وهي أم لأربعة أطفال أيضًا كأكثر الأمهات العاملات إلهامًا، بالإضافة إلى نجاحها في عملها في مجال الموضة والأزياء.

 

وعلقت «فيكتوريا»، 39 عامًا، على قيامها بدور الأم، ومصممة أزياء، قائلة: "لا أعرف كيف أقوم بذلك، فهو أشبه بالشعوذة، وأنا لا أختلف عن أي أم أخرى."

 

وأضافت: "أستيقظ مبكرًا للغاية، وأتوجه إلى اختبارات التهجئة والجداول مع أطفالي، مثل أي أم عاملة، ولكن لدي أشخاص رائعون يتعاملون بمهارة مع جدول أعمالي، إنه عمل صعب أن يكون لديك أطفال، وعمل، وزوج يسافر".

 

وتابعت قائلة: "أنا أحصل على القليل من المساعدة، لدي مربية، لأنني لا أتمكن من القيام بكل شيء بمفردي، وكنت أتمني أن أفعل لهم كل شيء، ولكني أحب أيضا ما أفعله، وأعتقد أن أي شخص يقول إن الأمر سهل؛ فهو كاذب."

 

وجاءت المراكز الأربعة التالية من نصيب «هولي ويلوبي»، و«أنجلينا جولي»، والأميرة «ديانا»، والملكة.

 

كما تم الاعتراف بأن «بيتر أندريه»، و«ديفيد بيكهام» آباء ناجحون، حيث نجحا في تحقيق التوازن بين حياتهما العملية الناجحة المليئة بالشهرة، وحياتهما العائلية.

 

وكشف الاستطلاع أيضًا أن 58% من الأمهات غير العاملات كشفن عن رغبتهن في العودة إلى العمل، وتحقيق نجاح، مثل هذه النماذج من المشاهير إذا ما وجدن الدعم المشابه في تربية عائلتهن أثناء تواجدهن في العمل.

 

واعترفت نسبة كبيرة من الأمهات بلغت الـ70%، من غير القادرات على تحمل تكلفة المربية الخاصة، مثل نجماتهن المفضلات، بأن رواتبهن لا تغطي تكاليف رعاية الأطفال الباهظة.

 

وبدلًا من صناعة اسم لأنفسهن، وجني أجر كبير، فإن تنشئة أطفال جيدين هي قيمة كبيرة، وأهم لدى 96% من الأمهات، بينما اعتبرت 3% منهن أن المال عامل مهم في مستقبل الأطفال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان