رئيس التحرير: عادل صبري 04:39 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

السحيمي يحتفي بذكرى فيلسوف الفقراء صلاح جاهين

السحيمي يحتفي بذكرى فيلسوف الفقراء صلاح جاهين

فن وثقافة

الشاعرين بهاء جاهين ومحمد بهجت

بالفيديو..

السحيمي يحتفي بذكرى فيلسوف الفقراء صلاح جاهين

سارة علي 28 أبريل 2016 17:43

في لقاء شعري ممزوج بالغناء والأجواء التاريخية، احتفى مركز إبدع بيت السحيمي، التابع لصندوق الثقافة، بذكرى رحيل شاعر الثورة وفيلسوف الفقراء، الراحل صلاح جاهين، الذي نحتفل به شهر إبريل الجاري.

 

وتحت عنوان "قصاقيص من ورق صلاح جاهين"، اجتمع عدد من عشاق شعره، مرددين كلماته التي ظلت محفورة في الأذهان والقلوب.

 

وكما قال المثل الشعبي "اللي خلف ما متش"، استطاع ابنه الأكبر بهاء جاهين، أن يستعيد روح والده بالتشابه الكبير الذي جمع بينهما، وروحه التي لازالت تسري في وجدانه، خلال إلقائه عدد من قصائد صلاح جاهين، التي أثرى بها تاريخه الفني والأدبي، تبادلها معه الشاعر محمد بهجت.

 

واستعاد محمد بهجت، خلال الاحتفالية، ذكريات والده الكاتب الراحل الكبير أحمد بهجت، الذي حول منزله لمقهى ثقافي؛ ليجتمع فيه عمالقة الشعر والفن والغناء، أمثال صلاح جاهين، والموسيقار سيد مكاوي، وغيرهم.

 

وقدمت فرقة "أوتار"، بقيادة الفنان عمرو عبد المنعم، مجموعة من الأغاني الخالدة التي جمعت بين جاهين ومكاوي، منها، "الليلة الكبيرة"، و"خلي بالك من زوزو"، و"الرباعيات"، وغيرها.

 

ورغم مرور سنوات على رحيل شاعر الثورة صلاح جاهين، إلا إن كلماته لازالت ترصد ما نعيشه من أوجاع حتى الآن، وكأن عجلة الزمن آبت أن تدور.

 

يقول جاهين في قصيدته "على اسم مصر"، "النخل في العالي والنيل ماشي طوالي.. معكوسة فيه الصـور .. مقلوبة وأنا مالي.. يا ولاد أنا في حالي زي النقش في العواميد.. زي الهلال اللي فوق مدنة بنوها عبيد.. وزي باقي العبيد باجري على عيالي.. باجري وخطوي وئيد من تقل أحمالي.. محنيه قامتي .. وهامتي كأن فيها حديد.. وعينيا رمل العريش فيها وملح رشيد.. لكني بافتحها زي اللي اتولدت من جديد".

 


شاهد الفيديو:

اقرأ ايضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان