رئيس التحرير: عادل صبري 08:52 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

يحيى الفخراني "شيطان" فى رمضان 2016

يحيى الفخراني شيطان فى رمضان 2016

فن وثقافة

يحي الفخراني

يحيى الفخراني "شيطان" فى رمضان 2016

عربي السيد 26 أبريل 2016 13:05

بعد تغيبه عن الدراما الرمضانية خلال العام الماضي، يعود النجم "يحيى الفخراني" ليشارك هذا العام بمسلسل "في بيتنا ونوس" العمل تأليف عبدالرحيم كمال و يخرجه شادي الفخراني ويشارك فيه هالة صدقى، نبيل الحلفاوى، حنان مطاوع، محمد شاهين، سماح السعيد ونهى عابدين، إنعام سالوسة، هياتم، ندا موسى، محمد الكيلانى، ويتم التصوير حاليًا فى أماكن متفرقة من القاهرة، وريف الصعيد.


وكشف مصدر مقرب من أسرة العمل فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" عن التفاصيل الحقيقة للعمل..
 

حيث يلعب الفخراني شخصية رجل فى الخمسين من عمره لديه 4 أولاد، وفى يوم ما أثناء عودته من عمله يتعرض لمس شيطاني،  ويلازمة شيطان يسمي "ونوس"، يقلب حياته رأس على عقب، بعد أن كان رجل لا يترك الصلاة، ويؤدى كل ما هو صالح،  فيبدأ فى إتباع أهوائه  ويرتكب المعاصي، من السرقة، والزنا، وينفذ كل ما يريده منه الشيطان، ويفرق بين الأزواج، ويشعل الفتنة بين الناس، ويحرضهم على إرتكاب المعاصي.


ويترك الفخراني أولاده الأربعة وزوجته يتعرضون لمشاكل كثيرة بسبب ما يفعله أبيهم، فابنه الصغير أصبح مثل ابيه يبتع أهوائه، ويفعل كل ما يغضب المولى، أما نجلته الوحيدة، يجدها تغرق فى المشاكل الأسرية، بسبب أشقائها وزوجها الذى طلقها بسبب انتمائها لأسرة غير مشرفه، ورزقت منه بفتاة تقوم بتربيتها.
 

وابنه الأول يصبح متطرفا دينيًا، ومتشدد فى فكره، ويبدأ فى تكفير من حوله وينطوى على نفسه وعلى جماعته التى تصدر له هذا الفكر، أما ابنه الثانى والذى يعمل سائق تاكسى فيجد أنه باع ضميره وأصبح يتبع من يدفع أكثر ويقوم بتنفيذ أي عمل غير شرعى طالما يعود عليه بالنفع المادى بصرف النظر عن ضرر هذا العمل على من حوله.
 

كل هذا يحدث  أثناء غرق "الفخرانى" مع الشيطان التي تستمر  لمدة 20 عامًا يفعل كل ما هو مخالف، ويرتكب كل ما يستطيع من آثام إلى أن تتطور الأحداث ويبدأ فى الشعور بالندم ويقرر أن يكفر عن خطاياه من خلال العودة إلى أبنائه ومحاولة إصلاحهم، وبالفعل يعود "الفخرانى" إلى أبنائه ولكنه يجدهم فى حالة يرثى لها.
 

فيقرر أن يتعالج على يد أحد المشايخ حتى يبتعد عن كل المعاصى، ويبدأ فى إصلاح أبنائه، ويدعوهم إلى الطريق السليم، ولكن كل ما محاولاته تأتى بالفشل، لأن أبنائه يعتقدون أن ما يفعلونه ما هو إلا الصح، وذلك بعد أن تركهم أبيهم لمدة 20 عامًا، ويكشف المصدر أن يحيى الفخراني سينتحر فى نهاية العمل.
 

وقال أحد العاملين بجهاز الرقابة على المصنفات الفنية: إن الجهاز أجاز العمل بعد أن أثار أزمة كبرى بين الرقباء لتخوف بعضهم من شخصية "الشيطان" التى يتضمنها العمل، ولم يمنحوا أسرة العمل التصاريح إلا بعد إطلاعهم على نهاية المسلسل.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان