رئيس التحرير: عادل صبري 03:53 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيديو| عام على رحيل شمس الأبنودي

فيديو| عام على رحيل شمس الأبنودي

فن وثقافة

الشاعر عبد الرحمن الأبنودي

فيديو| عام على رحيل شمس الأبنودي

آية فتحي 21 أبريل 2016 12:48

" يا عبد الرحمن.. وعرفت تموت وتفوت اللحد العاري المتهان في المدن اللي معداش منها ريحة إنسان» يهف على محبيه كهففان القهوة على صاحب الكيف، كما وصف حاله في غياب حبيبته، وكما كان دمه صعيدي كان شعره، تسائل قبل رحيله بسنوات:”متونسه بحس مين يا مصر في غيابي؟"، لتكون أعماله الباقيه بعده هي ونس مصر، إنه فارس العامية الشاعر عبد الر حمن الأبنودي، والذي يتزامن اليوم مع ذكرى رحيله الأول.


بمجرد أن تضع قدميك داخل منزل الأبنودي تُدرك وقتها أنك في بيت شاعر، فالبيت مصمم بالطراز العربي، ومطبوع على خشب جدرانه أبيات شعرية للحلاج والمتنبي وله شخصيًا.
 

كما علق الأبنودي صور للسيرة الهلالية بجانبها سيوف لأبوزيد الهلالي، بجانب صوره مع قامات الأدب والشعر ومنهم صاحب نوبل نجيب محفوظ، والكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، والشاعر الفلسطيني محمود درويش.
 

ومن الصور التي تلفت النظر صورته التي كُتب عليها رسالته الأخيرة لنور حياته ابنتيه "آية ونور" والتي تقول :”أما نور وآية فدول آيتين في آية..فمتزعلوش يا صبايا واخد صورتكم معايا".


​التقت "مصر العربية" بأرملة الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، الإعلامية نهال كمال، في منزله الموجود بالقاهرة، والتي روت عن ذكرياتها مع الخال، وعن أهم مراحل حياته، وعن وصيته التي حملها إياها.

شاهد الفيديو...


تابع الملف...

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان