رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| أحمد مراد : "أرض الإله" هي مصر واتصدمت في تاريخنا

بالفيديو| أحمد مراد : أرض الإله هي مصر واتصدمت في تاريخنا

فن وثقافة

الكاتب أحمد مراد

بالفيديو| أحمد مراد : "أرض الإله" هي مصر واتصدمت في تاريخنا

آية فتحي 17 أبريل 2016 11:45

وسط حضور كبير من محبي وأصدقاء وأهل الكاتب الشاب أحمد مراد نظمت دار الشروق حفل توقيع روايته “أرض الإله” بالمسرح المكشوف بدار الأوبرا المصرية أمس السبت 16 إبريل 2016.


وكشف أحمد مراد عن المقصود من اسم روايته الجديدة " أرض الإله" والتي تعني مصر، مشيرًا أنه بدأ عمل في الرواية منذ عامين عقب الانتهاء من رواية "1919”.


وعن التاريخ المصري قال مراد إنه صُدم في التاريخ المصري أثناء رحلة كتابة "أرض الإله" وذلك ﻷنه اكتشف أنه تاريخ جيد جدًا، وأن مصر لديها تاريخ يكفي كل الحضارات، ولكن مصر تعاني من نظرية "النافذة المكسورة" وهي النافذة التي يلقي بها المارة القمامة، فأصبحت الحضارات الأجنبية تأخذ الجيد وتلقي بالسيئ في التاريخ المصري.


وقال مراد إنه ﻻ يحاول تطهير صورة مصر بإضافة صبغة تاريخية إيمانية، ولكنه حاول خلق نافذة للقراء عن طريق تحويل الأفكار الموجودة في الكتب العلمية إلى رواية لتسهيل قرائتها.
 

وأشار مراد أن الرواية تسير حرفًا حرفًا مع السياق القرآني، وأنه استمتع جدًا أثناء كتابتها ﻷنه كان يكتشف نفسه، ويكتشف الأفكار الخاطئة حيث أننا جميعًا نملك ثوابت صعب زحزحتها، وأننا ﻻ نبحث فيما وراء اللفظ.
 

وأضاف أن أهم أمر كان يسعى لتحقيقه في الرواية هو أننا ﻻ نملك مشكلة في تاريخنا المصري، ولكن الأزمة تكمن في التراكمات التي تعرض لها.


وتابع مراد أن أكثر الصعوبات التي واجهته أثناء كتابة الرواية هي كون الرواية وقعت في زمن ﻻ توجد عنه كتب ومصادر كافية، وأنَّ مصر بها فقر في الرواية التاريخية.


ويذكر أن الحفل حضره الكاتب أحمد خالد توفيق، والناقد محمود عبد الشكور، وبطابور طويل ممتد على طول المسرح المكشوف اصطف قراء مراد كلًا منهم يحمل نسخته التي يرغب أن يحصل لها من مراد على توقيع خاص به، والتقاط الصور التذكارية معه، وشاركت مراد في التوقيع ابنته الكبيرة "فاطمة".


أحمد مراد كاتب مصري، مواليد القاهرة 1978، بدأ أحمد كتابة روايته الأولي "فيرتيجو" في شتاء عام 2007، ونُشرت في نفس العام عن دار "ميريت"، وفي فبراير 2010 أصدر أحمد مراد روايته الثانية بعنوان "تراب الماس"، وتُرجمت للإيطالية عن دار "مارسيليو" والألمانية عن دار "لينوس فرلاج" السويسرية، ثم أصدر روايتة الثالثة "الفيل الأزرق" في أكتوبر 2012، ثم رواية "أرض الإله".

 

بالفيديو...


اقرأ أيضًا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان