رئيس التحرير: عادل صبري 03:05 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو | "كتب بالمجان" .. بين تجاهل وزارة الثقافة واهتمام الشباب

بالفيديو | كتب بالمجان .. بين تجاهل وزارة الثقافة واهتمام الشباب

فن وثقافة

جانب من حفل توزيع الكتب بالمجان

بالفيديو | "كتب بالمجان" .. بين تجاهل وزارة الثقافة واهتمام الشباب

سارة القصاص 17 أبريل 2016 09:34

" إلقاء الكتب فى شوارع أوروبا وخاصة أستراليا لمن يريد أن يقرأ " كانت تلك العبارة  هي  النواة  التي نشأت منها  مبادرة "كتب بالمجان" والني أُسست على يد فتحي المزين، صاحب دار نشر ليان.


فعلى أنغام الطبول وقف مئات من الشباب بطوابير ممتدة على طول رسالة" target="_blank"> مسرح رسالة، وتحت درجة حرارة عالية أملًا في الحصول على نسخة كتاب أو أكثر، من بين 14 ألف نسخة توزع بالمجان،  ألفين شخص للمشاركة في مبادرة الكتب بالمجان والتي أطلقها المزين.


كانت البداية عندما  حاول المزين التواصل مع أكثرمن وزارة حتى يستطيع إطلاق المبادرة ولكنه لم يجد أي رد، وخاصة أنه يمتلك  دار نشر خاصة وليس جمعية ثقافية غير ربحية، لكي يوافق الجهات الحكومية  على التواصل معه.


صرح المزين  أنه حاول تطوير الفكرة لتناسب مصر حيث كان يجب عرضها في مكان محدد لصعوبة طرحها في الشارع، وكانت "جمعية رسالة" هي المكان المناسب الذي احتضن  المبادرة حتى خرجت للنور ،وفي شهر نوفمبر الماضي، كان انطلاق أول دروة لمبادرة كتب بالمجان.


وتابع في تصريح خاص لـ"مصر العربية" أن المبادرة نجحت في دورتها الأولى، حيث وفر 40 ألف كتاب، ولكن حضور  الأعداد الغير متوقعة تسبب في بعض الأخطاء التنظيمية وتدافع الحضور، وهذا ما تفاداه هذه المرة .


"في مصر على حجم النجاح يكون النقد" من خلال هذه الجملة أشار المزين إلى ما واجهته  المبادرة في دورتها الأولى من تشكيك في نجحها وحضور أكثر من 3 ألاف شخص، بالإضافة إلى الانتقاد الذي وجه  للكتب بأنها قديمة، مضيفًا أن هذا العام كل الكتب جديدة وحصلوا عليها من مؤسسات مثل مركز القومي للترجمة الذي تبرع بألفين نسخة.


وأبدى المزين سعادته بالدورة الثانية من المبادرة، حيث وزعت 14 ألف نسخة بالمجان، مشيرًا أن المبادرة سوف تقام كل ستة أشهر وذلك بعد تبرع الملحق الثقافي للسفارة الأمريكية، بـ4 ألاف نسخة .


أما عن تطوير  المبادرة لتجوب محافظات مصر، وضح أنه أمر في غاية الصعوبة وذلك يرجع إلى عدم وجود مكان يستقبل فاعليات الدورة بالإضافة لصعوبة النقل وتوافر الكتب.


وعدد المزين العقابات  التي تواجهه  وهي عدم التحرك الجاد من بعض المؤسسات، فهيئة الكتاب على سبيل المثال لم تبادر بالمساعدة حتى الآن بالإضافة لوزارة الثقافة، معربًا عن أمله في أن تستجيب وتشارك في الدورة الثالثة من المبادرة، مطالبًا الدكتور هيثم الحاج علي، رئيس الهيئة العامة للكتاب بالمشاركة بألفين نسخة على الأقل من ألاف النسخ التي تملكها الهيئة.


ورصدت "مصر العربية" آراء بعض الشباب الذين شاركوا في المبادرة، فالبعض عبر عن سعادته بالمبادرة والفاعليات التي شهدها رسالة" target="_blank"> مسرح رسالة، وأشادوا بالكتب التي وزعت ومدى أهميتها بالنسبة لهم.


ولكن هناك من رصد بعض السلبيات وخاصة في طريقة توزيع الكتب، فجزء من الشباب أوضحوا أن الكتب التي حصلوا عليها ليست من اهتمامتهم ولن تفيدهم وسوف توضع في المكتبة، مضيفين أن كتاب واحد من اختيارهم أفضل من سبعة يفرضوا عليهم.


فقالت إحدى المشاركات في المبادرة  أن جميع ما حصلت عليه من كتب ينتمي إلى الأدب  وهذا ليس مجالها المفضل، متمنية أن تحتوي المبادرة على تنوع أكثر .


وبالرغم من السلبيات إلى أن الشباب أجمع على سعادته بالمبادرة والمشاركة في دوراتها القادمة .
 

شاهد الفيديو..


اقرأ أيضا:

٣٥ احتفالية لـ 3 آلاف طفل يتيم ينظمها 1500 شاب متطوع

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان