رئيس التحرير: عادل صبري 03:49 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| هل يتورط ملاك الإيجار القديم في انهيار العقارات عمدا؟

فيديو| هل يتورط ملاك الإيجار القديم في انهيار العقارات عمدا؟

عقارات

عقار جاردن سيتي المنهار

فيديو| هل يتورط ملاك الإيجار القديم في انهيار العقارات عمدا؟

عقارات كثيرة خاضعة لقانون الإيجار القديم تعرضت للانهيار مؤخرا، وغيرها كثير معرض للانهيار، الأمر الذي دفع مستأجرين لاتهام الملاك بالوقوف عمدا وراء سقوط هذه العقارات، إلا أن خبراء و مسئولين استبعدوا صحة هذا الاتهام .


عقار جاردن سيتي المنهار قبل أيام أحدث هذه العقارات، التي اتهم سكانها الملاك بالوقوف وراء الانهيار ،  مشيرين عملية الغموض التي أحاطت بملابسات انهياره، في وقت تداول فيه بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي احتمالية حقن "الخراسانات" بمواد تتسبب في انهيارها.

 

فريق "مصر العربية" توجه إلى العقار المنهار، لمعرفة تفاصيل واقعة انهيار العقار والتحقق من ملابسات الواقعة.

 

 علياء إبراهيم، أحد المستأجرين بالدور الثالث، اتهمت صاحب العقار بمحاولة هدم العقار، وهو الأمر الذي استنتجته من قيام المالك ببناء طابقين مخالفين منذ فترة قريبة، معتبرة ان عملية بنائهما جاءت كمحاولة لاسقاط العقار.

 

كما أشارت إلى أنه عرض عليهم الخروج من العقار مقابل الحصول على  30 ألف جنيه ولكنهم رفضوا .

 

وأوضحت أن العقار لم يأخذ وقتا للانهيار، حيث لم تستغرق عملية الانهيار عدة ثوان، معتبرة أنه أمر مثير للدهشة .

 

من جانبه قال محمد على، مستأجر آخر  إنه تقدم بشكوى إلى الحي بسبب بناء طابقين مخالفين، ولكن الحي لم يقم بمعاينة العقار نهائيا.

 

 

"فكرة واردة"

 

بدوره قال نائب رئيس جمعية المضارين من الإيجار القديم، المهندس المدني عمرو حجازي، :" فكرة تورط أصحاب العقارات  في انهيارها ورادة، من خلال تسريب المياه للعقار على مدار فترة طويلة"، نافيا احتمال تدخل الملاك في انهيارها بحقن الخراسانات بمواد معينة. 

 

و أضاف حجازي أنه بالنسبة لعقار جاردن سيتي المنهار قد يكون قربه من نهر النيل هو ما تسبب في هبوط التربة، أو تضاغط طبقات التربة مع الوقت نتيجة الحمل الزائد على المبنى.


و أوضح المهندس المدني، أن بالنسبة للعقارات المنهارة، في العديد من الحالات يهبط جزء من التربة فقط وهو ما يتسبب في التواء الخرسانة.


ولفت نائب رئيس الجمعية، إلى أن هناك ضغائن بين الطرفين الملاك والمستأجرين، حيث أن الأول يتمنى سقوط العقار لأنه يرى أن الأخير مغتصب لملكه.

 

"لماذا يتخوفون؟"


وعلى الجانب الآخر، فسر المستشار القانوني لرابطة المستأجرين بقانون الإيجار القديم، المحامي محمد عبد العال، سبب تخوف المستأجرين من تورط الملاك في انهيار العقار قائلا

:" الملاك على مواقع التواصل الاجتماعي أكدوا أكثر من مرة على وجود مهندس لديه مادة لحقن "الخراسانات" تساعد على انهيار المبنى".


وأوضح المستشار القانوني، لـ "مصر العربية" أنه لا يعلم مدى حقيقة هذا الافتراض هندسيا، مشيرا إلى أن التقرير الفني النهائي سيكشف الحقيقية.


ولفت "عبد العال"، إلى أن طرح مناقشة مشروع قانون الإيجار القديم في هذا الوقت، أثار فتنة مجتمعية وضغينة بين الطرفين.


واختتم، أنه إذا ثُبت صحة هذا الافتراض، يصبح الانهيار جريمة كاملة الأركان في القانون، وهو تعمد إزهاق أرواح المواطنين، وارتكاب فعل جنائي.

 

 

رئيس جهاز تفتيش البناء يستبعد

"مصر العربية" تواصلت مع المهندس عبد المنعم صالح، رئيس جهاز التفتيش الفني على أعمال البناء بوزارة الإسكان، والذي أكد بدوره أنّ المعاينة المبدئية لعقار جاردن سيتي أثبتت أن السبب الرئيس لانهياره هو عدم الترميم.


وأضاف "صالح"، أنه صدر 4 قرارات ترميم للعقار ولم يتم تنفيذهم، مشيرًا إلى أن القرارات في التسعينيات و2001، و2003، و2006.


وأوضح رئيس الجهاز، أن عدم الصيانة هو ما يؤدي إلى انهيار العقارات على المدى الطويل، ففي عقار جاردن سيتي المنهار لم يتم ترميم الحوائط، إضافة إلى مشاكل الصرف الصحي.


وعن احتمالية تدخل الملاك في انهيار العقار عن طريق الحقن كما هو متداول، لفت "صالح"، إلى أنه معرفة ذلك تطلب فحصا شديدا، مستبعدًا حدوث هذا الأمر.

 

رئيس جهاز التفتيش السابق: استحالة

المهندس أسامة حمدي، رئيس جهاز التفتيش الفني على أعمال البناء السابق، نفى حدوث ما هو متردد حول تدخل الملاك بحقن المباني.


وأشار "حمدي" لـ"مصر العربية"، إلى إنه لم يقابل أي أحداث شبيهة طوال فترة رئاسته للجهاز.

 


 




وانهار عقار مكون من 5 طوابق بشارع جمال الدين أبو المحاسن بمنطقة جاردن سيتي، وانتقل على الفور رجال الدفاع المدني والإنقاذ البري لموقع الحادث، لرفع الحطام والوقوف على ظروف وملابسات الواقعة.


 ودفعت الحماية المدنية بـ 5 سيارات تابعة لقوات الدفاع المدني بالقاهرة لرفع حطام العقار السكنى الذى انهار، وتحرير عدد من الأهالي المحتجزين داخل العقار بعد انهياره والتي أدت وفاة شخص.


وكشفت المعاينة المبدئية لموقع الحادث عن تهشم 5 سيارات بالكامل كانت متوقفة أسفل العقار المنهار، وانهيار أجزاء من 4 طوابق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان