رئيس التحرير: عادل صبري 12:54 صباحاً | الثلاثاء 25 أبريل 2017 م | 28 رجب 1438 هـ | الـقـاهـره °

ساحة الحرية

التغيير المغربي.. إرادة

كحال أي دولة عربية، تعاني المغرب العديد من المشكلات اقتصاديًا واجتماعيًا وسياسيًا، ومن المثير للضحك في أحيان كثيرة أنك تجد

بيدي لا بيد عدوي

- “أنا مع تأييدي الكامل والمؤيد للضربة العسكرية الترامبية لسوريا، عاشت الثورة وعاشت سوريا حرة مستقلة".   - هتاف سقيم وفرحة داعرة

حمزة محسن يكتب: زحل ٢٠٤٠

اعتاد القوم فى محبسنا لهفة سماع الأخبار لمتابعة الأحداث، شبق معرفى لمسايرة دنيا الناس .. للاطمئنان على حال الثورة والثوار!.   كحال كل

أَكون .. أو لا أَكون

نعبر في كلماتنا القصيرة التي كتبتها عن الأحداث الأخيرة الدامية التي جرحت الفؤاد وأدمعت العين ، لأن كل مصري أصيل

«مُومسات باريس» والتحضر الغربي!

   قامت أكثر من 150 مومسًا فرنسية في باريس وهن يُمثلن أغلب "كاهنات الحب"، كما يُسميهن النظام الفرنسي، بتنظيم مظاهرة،

الإرهاب بين الواقع والقانون

مرت مصر بسنوات من الإرهاب سابقًا بشكل أكبر وأوسع من الوضع الحالي، وتعاملت معه الدولة قانونًا وواقعيًا وأمنيًا بأشكال مختلفة،

مدرج غير روماني

لم يكن بوسع المتصارعين باسم الحمق في روما إلا أن يحملوا أسلحتهم، وأن يقتتلوا حتى النزع الأخير. ولم يكن بمقدورهم

لا دولة للأكراد

عند الحديث عن دولة وحقوق الأخوة الأكراد في العراق، لابد من الرجوع إلى بداية السبعينيات عندما حصل الأخوة الأكراد على

عدوان صليبي صفوي جديد وحقائق مغيّبة

مع سقوط أولى القنابل الليزرية الذكية للطائرات الشبح والمقذوفات الأمريكية المسيرة الطوافة (صواريخ كروز) على بغداد صبيحة يوم الخميس 19

أيها الإعلام.. اصرخ

ما من شك أن الموقف على الجغرافيا التي كانت تسمى "سوريا" معقد للغاية، وبين فينة وأخرى نقرأ عن قتال بين فصائل

وزارة الطيران والصمت الغريب !!

أعد من مؤيدى وزير الطيران. شريف فتحي، لعقليته المتفتحة وتعاملة بحرفية فى العديد من الأزمات التى مرت بقطاع النقل الجوى

اعلان