رئيس التحرير: عادل صبري 11:02 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مصاب إسرائيلي بإسطنبول: السلطات تمنعنا من التحدث للصحفيين

مصاب إسرائيلي بإسطنبول: السلطات تمنعنا من التحدث للصحفيين

صحافة أجنبية

عمليات إخلاء الجرحى بإسطنبول

مصاب إسرائيلي بإسطنبول: السلطات تمنعنا من التحدث للصحفيين

معتز بالله محمد 19 مارس 2016 13:52

أصيب 4 إسرائيليين في التفجير الانتحاري الذي شهدته مدينة إسطنبول التركية اليوم، والذي أسفر بحسب آخر الاحصاءات عن 5 قتلى و36 مصابا.

 

القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي قالت إن عددا من السياح الإسرائيليين مازلوا حتى اللحظة في عداد المفقودين.

 

أحد المصابين ويدعى "ديفيد خليفة" وهو المرشد السياحي للفوج الإسرائيلي الذي كان يتجول في وسط المنطقة السياحية بإسطنبول، كتب على حسابه الخاص بـ"فيسبوك":إلى كل الصحف التي تحاول الاتصال بنا، نحن ممنوعون من الحديث معكم. هكذا أخبرونا في غرفة العمليات التابعة لوزارة الخارجية التي تتواصل معنا. التقارير التي تنشرونها ليست صحيحة ومضللة. شكرا".

 

 

وقبلها كتب "بو ست" طمأن فيه أقاربه وأصدقاءه وجاء فيه :”إلى كل الأصدقاء القلقين بشأننا، اعتذر لعدم تمكني من الرد عليكم. أصبت أنا ونعما بجروح طفيفة ونتلقى العلاج. ويتوزع باقي أفراد الفوج على 4 مستشفيات. رجاء الدعاء معنا لأجلهم".

 

ويبلغ عدد الفوج السياحي الإسرائيلي 14 فردا، وأكدت الخارجية الإسرائيلية أن 4 منهم أصيبوا بجروح نقلوا على إثرها للمشافي بالمدينة، وأشارت إلى انقطاع الاتصال مع عدد من الأعضاء الآخرين بالفوج.

 

في السياق كتبت الإسرائيلية "ناعما بيليد" والتي أصيبت هي الأخرى في الهجوم :”إلى كل الأصدقاء القلقين عليَ. أنا بخير. أصبت بجروح طفيفة بعد الاعتداء بإسطتبول. أنا الآن في المستشفى وأدعو أن يخرج كل من أحبهم بسلام. ادعو معي".

 

وبعد الهجوم الانتحاري الذي وقع بشارع الاستقلال، الذي يعد أكبر شارع تسوق للمشاة في الشطر الأوروبي من إسطنبول، أمر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بتعزيز الحراسة على القنصلية الإسرائيلية باسطنبول، وإعادة الجرحى إلى تل أبيب بأقصى سرعة ممكنة.

 

وتشير المعلومات الأولية إلى أن الشرطة التركية منعت المهاجم الانتحاري عن هدفه الأصلي مما دفعه لتفجير القنبلة بدافع الخوف.

 

واتهم مسؤول تركي، اليوم السبت، جماعة تابعة لحزب العمال الكردستاني بتنفيذ الهجوم الانتحاري في إسطنبول،

 

يأتي ذلك بعد إعلان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا) إقامة فيدرالية مستقلة في مناطق سيطرة التنظيم في شمال سوريا، وهي الخطوة التي تفرضها تركيا بشدة، وهددت في السابق بعمل عسكري داخل سوريا حال الإقدام عليها.

 

وأعلن الاتحاد الديمقراطي انفصال ثلاثة أقاليم سورية هي الجزيرة القريبة من الحدود السورية- العراقية، والتي تضم أكبر مدن الأكراد في سوريا، الحسكة والقامشلي، وعين العرب (كوباني) الواقعة بمحافظة حلب بشمال سوريا على الحدود التركية، (ريف حلب الشمالي)، وعفرين، وهي المنطقة الكردية الغربية القريبة من البحر المتوسط (ريف حلب الغربي).

 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان