رئيس التحرير: عادل صبري 06:11 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ديبكا: بوتين يقيم "حظر طيران "على الحدود السورية التركية

ديبكا: بوتين يقيم حظر طيران على الحدود السورية التركية

صحافة أجنبية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

ديبكا: بوتين يقيم "حظر طيران "على الحدود السورية التركية

معتز بالله محمد 19 مارس 2016 12:17

قال موقع "ديبكا" الإسرائيلي إن موسكو تقف وراء إعلان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (الذراع السوري لتنظيم بي كا كا) إقامة النظام الفيدرالي في مناطق سيطرة التنظيم في شمال سوريا، وأن بوتين تعهد للأكراد بتصدي الطيران الروسي لأي توغل تركي يأتي كرد فعل للخطوة الكردية.

 

وأوضح الموقع المتخصص في التحليلات الأمنية والعسكرية :”لم تمر 4 أيام منذ إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سحب قواته من سوريا، ليبدأ الخميس 17.3 في إعادة رسم الحدود السورية عبر تقسيم البلد إلى فيدراليات مستقلة، تخضع للتأثير الروسي".

 

المصادر الاستخبارية لـ”ديبكا” أفادت حصريا أن بوتين هو من يقف خلف إعلان القيادات الكردية في سوريا إقامة نظام فيدرالي في ثلاثة أقاليم سورية هي الجزيرة القريبة من الحدود السورية- العراقية، والتي تضم أكبر مدن الأكراد في سوريا، الحسكة والقامشلي، وعين العرب (كوباني) الواقعة بمحافظة حلب بشمال سوريا على الحدود التركية، (ريف حلب الشمالي)، وعفرين، وهي المنطقة الكردية الغربية القريبة من البحر المتوسط (ريف حلب الغربي).

 

وأكد الموقع أن بين المقاطعات الكردية الثلاثة مناطق يسيطر عليها جيش النظام السوري، وأخرى واقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة، وثالثة تابعة لـ"الدولة الإسلامية" (داعش) .

 

وتابع :”إذا ما تم ربط الجيوب التركية الثلاثة التي أعلنت استقلالها، والممتدة من الحدود السورية- العراقية، وصولا لإقليم عفرين، فستكون هناك دولة كردية تمتد بطول 500 كيلومتر بالضبط، على طول الحدود الجنوبية لتركيا".

 

ربط الجيوب الثلاثة في امتداد جغرافي واحد - وفقا لـ"ديبكا"- سيكون هو الخطوة القادمة للأكراد وهو ما سيحدث أيضا بدعم روسي.

 

وحول التعهدات المتكررة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعدم السماح بإقامة دولة كردية، وأنه سيتصدى لتلك الخطوة من خلال توغل عسكري داخل سوريا، نقل الموقع الإسرائيلي عما قال إنها مصادره الخاصة أن بوتين تعهد لزعماء الأكراد بأنه حال شن الجيش التركي هجوما عليهم، فسوف يتدخل الطيران الروسي لصد الهجوم.

 

بكلمات أخرى، فإن سلاح الطيران الروسي أقام منطقة حظر طيران ( no fly zone) بشمال سوريا، وهي الخطوة التي تتحدث الولايات المتحدة وتركيا والسعودية منذ سنوات عن اتخاذها، دون الإقدام عليها.

 

وزاد الموقع :”نظام الأسد والإيرانيون أيضا يعارضون الخطوة الكردية، التي تعني بدء تقسيم سوريا لفيدراليات إثنية. لكن يمكن الافتراض أنه ومثلما لن يتجرأ الأتراك على التصدي لهذا التطور لأن ذلك يعني مواجهة عسكرية مع الروس، كذلك لن يتجرأ نظام الأسد وسلاح الطيران السوري على العمل ضد الأكراد لنفس السبب”.

 

وبحسب "ديبكا"، يجب الانتباه إلى الموقع الذي جرى فيه الإعلان الكردي عن إقامة النظام الفيدرالي المستقل، أي مدينة رميلان بمحافظة الحسكة.

 

وأضاف “توجد المدينة بالقرب من القاعدة الأمريكية الوحيدة داخل سوريا، التي تنتشر بها قوات خاصة ومروحيات أمريكية. بكلمات أخرى، يفرض بوتين وقائع على الأرض دون الاكتراث بوجود الأمريكان”.

 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان