رئيس التحرير: عادل صبري 04:37 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جارديان: ريجيني يضع النظام المصري في موقف الدفاع

جارديان: ريجيني يضع النظام المصري في موقف الدفاع

صحافة أجنبية

جوليو ريجيني

تعليقا على تصريحات السيسي حول مقتله لـ " لا ريبوبليكا "

جارديان: ريجيني يضع النظام المصري في موقف الدفاع

محمد البرقوقي 17 مارس 2016 09:36

الاتهامات التي وجهها الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أعداء مصر في مقتل الطالب الإيطالي جيوليو ريجيني تعد بمثابة أول علامة على أن الضغوط العامة والسياسية في كل من إيطاليا وعموم أوروبا والتي أعقبت الواقعة قد وضعت النظام المصري في موقف دفاعي.

 

هكذا استهلت صحيفة "جارديان" البريطانية تقريرها الذي سلطت فيه الضوء على التصريحات التي أدلى بها السيسي خلال حواره لصحيفة " لا ريبوبليكا " الإيطالية -  إحدى أكثر الصحف انتشاراً - والتي قال فيها إن ريجيني ربما يكون قد عُذب وقُتل في القاهرة من جانب أعدائه السياسيين الذين يسعون لزعزعة استقرار البلاد في وقت بالغ الحساسية.

 

وأعرب السيسي في الحوار عن تعاذيه لأسرة ريجيني، قائلا إنه يتفهم "شعورهم بالألم والمرارة والصدمة،" مضيفا أنه قد تم تشكيل مجموعات تحقيق متخصصة لـ "لكشف أسباب الحادث."

 

وأضاف:" أجدد حرصنا على تكثيف التعاون مع السلطات الإيطالية لكشف أي غموض يتعلق بالحادث الأليم وتقديم مرتكبيه للعدالة."

 

وتابع:" في الأيام المقبلة، سيتوجه الفريق المصري المكلف بالتحقيق في تلك القضية إلى روما لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين في هذا الصدد."

 

وأكد السيسي أن حادث مقتل الباحث الإيطالي كان صادماً للشعب المصري مثلما كان بالنسبة للشعب الإيطالي، مشيرا إلى أن علاقات الصداقة بين الشعبين ممتدة وتاريخية، وأن مصر حريصة على توفير الأمن والحماية لجميع زائريها، ومن بينهم الإيطاليون.

 

وقال الرئيس السيسى إن هذا الحادث المروع والمرفوض من حكومة وشعب مصر هو حادث فردى لم يواجهه سوى مواطن إيطالى واحد من بين جموع الإيطاليين الذين يزورون مصر وتقدر أعدادهم بالملايين على مدار أعوام طويلة.

 

وأشار إلى اختفاء المواطن المصري عماد معوض المقيم فى إيطاليا منذ خمسة أشهر دون الكشف عن أسباب اختفائه أو المتسببين فيه، مؤكداً أن مثل هذه الأحداث الفردية لا يتعين اتخاذها كأسباب لإفساد العلاقة بين البلدين، ومشيرا إلى أنه في أوقات الشدائد يُعرف الأصدقاء وتُقاس مدى متانة العلاقات.

 

من جهته، علق رفائيل مارشيتي أستاذ العلاقات الدولية في جامعة " لويس" بالعاصمة الإيطالية روما على تصريحات السيسي بقوله إنها توضح مدى الضغوط التي يتعرض لها الرئيس المصري للرد على الانتقادات الموجهة إليه.

 

وأوضح مارشيتي:" تبعث برسالة مفادها أنه يهتم بالعلاقات مع إيطاليا،" مردفا " في الوقت ذاته، تدل على أن السيسي قد يستمر في إلقاء اللوم على أعدائه السياسيين."

 

ويعتقد معظم الخبراء أن مقتل ريجيني يحمل بصمات أجهزة الأمن المصرية التي طالمات تواجه اتهامات باعتقال وقتل مئات المعارضين، وهو ما تنفيه الأولى جملة وتفصيلا.

 

وكان ريجيني قد وُجد مقتولاً وعلى جثته آثار تعذيب وجروح متعددة بطعنات وحروق سجائر وأثار تعذيب أخرى، وهي ملقاة على قارعة الطريق على مشارف القاهرة في الـ 3 من فبراير الجاري،

 

واختفى ريجيني  مساء 25 يناير الماضي بعد مغادرته مسكنه بالجيزة للقاء صديق، ووجدت جثته  في الـ 3 من فبراير الجاري في أحد طرق مدينة السادس من أكتوبر.

 

 ويقوم الباحث الإيطالي في مصر منذ سبتمبر الماضي بإجراء أبحاث حول العمال والحقوق العمالية- وهو موضوع غاية في الحساسية بالنظر إلى كون الاضطرابات العمالية واحدة من العوامل الرئيسية في اندلاع ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك بعد 30 عاما قضاها في الحكم، ولا تزال السلطات المصرية تشعر بالقلق إزاء سخط العمال.

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان