رئيس التحرير: عادل صبري 08:40 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إنفوجراف| حرب سوريا.. 5 أرقام تكشف حجم الكارثة

إنفوجراف| حرب سوريا.. 5 أرقام تكشف حجم الكارثة

صحافة أجنبية

بعد 5 سنوات.. هكذا أصبحت سوريا

إنفوجراف| حرب سوريا.. 5 أرقام تكشف حجم الكارثة

عبد المقصود خضر 16 مارس 2016 15:43

في مارس 2011، كانت المظاهرات سلمية للمطالبة بمزيد من الحرية. تحولت لاشتباكات مع نظام بشار الأسد وأصبحت حربا أهلية وصراعات دولية، لكن الشعب السوري هو الضحية الأولى فيها.

 

تحت هذه الكلمات نشرت صحيفة "لوموند" الفرنسية تقريرا به خمسة أرقام عن الحرب السورية والتي يتبين من خلالها مدى المأساة التي تعرض لها هذا البلد بعد خمس سنوات.

 

 

205 ألفا أو 370 ألفا.. عدد القتلى

المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة حدد عدد القتلى في سوريا منذ بدء الصراع وربيع عام 2014، استنادا إلى مصادر مختلفة من الحكومة السورية والمتمردين، ومنظمات مستقلة بـ 191 ألفا.

لكن هذه البيانات لا يمكن الاعتماد عليها، فالمنظمة توقفت عند هذا العدد منذ ثمانية عشر شهرا. واستنادا إلى التقديرات، أعلنت الأمم المتحدة في أغسطس 2015، رقم قياسي للقتلى في سوريا 250 ألف شخص.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق اﻹنسان (OSDH) إن عدد القتلى وصل إلى 271 ألفا، منها 79 ألفا من المدنيين – وهي اﻹحصائية التي صدرت في فبراير من هذا العام. لكن إضافة إلى آلاف المقاتلين والمفقودين السوريين هناك تقدير آخر يصل إلى 370 ألف قتيل.


وبالنسبة لهذا الصراع المستمر منذ سنوات ويشمل على العديد من اللاعبين على اﻷرض، يبقى عدد القتلى معقد للغاية.


 

3584.. عدد غارات التحالف

التحالف الدولي الذي يتكون بشكل رئيسي من( اﻷمريكان والبريطانيين والفرنسيين) شن أكثر من 3500 غارة في سوريا منذ سبتمبر 2014 ( سبتمبر 2015 بالنسبة لفرنسا)، حيث انضمت إلى غارات التحالف الدولي التي تستهدف تنظيم الدولة اﻹسلامية "داعش" وكذلك أيضا في العراق.


فضلا عن ذلك، بدأت روسيا شن غارات على سوريا في سبتمبر 2015، وبعد ستة أشهر قالت إنها نفذت آلاف الهجمات الجوية بهذا البلد.


هذه التفجيرات لا تميز في بعض الأحيان بين المقاتلين والمدنيين. ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان قتل ما لايقل عن 400 جهادي و300 مدني من قبل قوات التحالف الدولي منذ سبتمبر 2014.

 

وبحسب المصدر السابق نفسه، أدت الغارات التي نفذتها روسيا منذ تدخلها في سوريا ما لايقل عن 2675 قتيل بينهم نحو 1500 متمرد و 1700 مواطن.

 

اﻹنفوجراف يبين عدد القتلى من المدنيين والمقاتلين، الذين سقطو خلال غارات التحالف وروسيا في سبتمبر 2014 ونفس الشهر في 2015.


 

13.5 مليون.. عدد السوريين الذين تضرروا من الحرب

من 23 مليون نسمة كانوا يعيشون في سوريا عام 2011، ما يقرب من 60 %، أي 13.5 مليون منهم تضرروا من الحرب أو اضطروا إلى مغادرة منازلهم هربا من القتال والاضطهاد، وفقا للأمم المتحدة.

 

من بينهم يوجد 8.4 مليون طفل بحسب منظمة "اليونيسيف"، 6 مليون منهم يعيشون في ظروف صعبة، 2.4 مليون طفل اضطروا إلى مغادرة بلادهم.

 

معظم السوريين تضرروا من الحرب الدائرة منذ خمس سنوات

 

 

4.8 مليون.. عدد المشردين

بحسب المنظمة الدولية للهجرة هناك نحو 4.8 مليون شخص فروا من سوريا، حتى الآن، وهي أكبر مجموعة من اللاجئين في العالم، قبل الكولومبيين (النازحين معظمهم من الحرب الأهلية) والعراقيين.

 

اللاجئون الذين فروا من البلاد لجأ معظمهم إلى البلدان المجاورة: تركيا (2.7 مليون)، (1 مليون) بلبنان (64 ألف) باﻷردن.


 

المهاجرون في الشرق اﻷوسط، حيث توضح هذه الخريطةعدد المهاجرين منذ 1990 وحتى مارس 2016 وأكثر البلاد استقبالا لهم.

 

 


أكثر من 10 مليارات دولار.. المساعدات الدولية

في محاولة لوقف أسوأ أزمة انسانية، يعمل المجتمع الدولي منذ عدة سنوات لاحتوائها، لكن الاحتياجات تتزايد عاما بعد عام. في عام 2015، أسفر مؤتمر دولي عن تعهدات وصلت إلى 3.8 مليار دولار مقابل 2.4 مليون دولار عام 2014.


وفي فبراير ، جمع مؤتمر لندن الدولي أكثر من 10 مليار دولار كمساعدات: 6 مليارات لعام 2016 و 5 مليارات حتى عام 2020.


وكان برنامج الأغذية العالمي، الذي جمع 675 مليون دولار من التعهدات (بما في ذلك 620 مليون قدمته ألمانيا وحدها) قادر على تقديم المساعدة للاجئين حتى نهاية العام.


المساعدات الدولية لسوريا منذ 2014 وحتى 2017 - 2020
 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان