رئيس التحرير: عادل صبري 07:37 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

توم ستيفنسون عن إقالة الزند: "طوبة" أخرى تنهار داخل النظام

توم ستيفنسون عن إقالة الزند: طوبة أخرى تنهار داخل النظام

صحافة أجنبية

المستشار أحمد الزند

توم ستيفنسون عن إقالة الزند: "طوبة" أخرى تنهار داخل النظام

وائل عبد الحميد 13 مارس 2016 19:13

اعتبر الصحفي البريطاني توم ستيفنسون أن إعفاء المستشار أحمد الزند وزير العدل من منصبه يمثل انهيار" طوبة" أخرى داخل النظام المصري، على حد قوله.

وفي البدلية، غرد ستيفنسون قائلا: “إذا اضطر الزند إلى الاستقالة، ستكون ضربة كبيرة للنظام. لا سيما وأنه أحد أقوى المدنيين بداخله".


 

ستيفنسون يعمل مراسلا من القاهرة للعديد من المؤسسات الصحفية كـ "فاينانشال تايمز" و"جلوب أند ميل" و"بي بي سي"، و"دويتشه فيله"  وفقا لصفحته الرسمية على الإنترنت.
 

وأضاف، بعد تأكده من أنباء إعفاء الوزير من حقيبة العدل: “لقد ذهب الزند، طوبة أخرى تنهار".
 


 

ونقلت قناة "سي بي سي" عن المهندس حسام قاويش، المتحدث باسم مجلس الوزراء قوله إنه تقرر  إعفاء المستشار أحمد الزند من منصبه كوزير للعدل، وأفادت تقارير أخرى أن قرر الإعفاء جاء بعد رفضه تقديم استقالته.
 


وتحت عنوان "غضب في مصر بعد تصريحات وزير العدل إنه سيحبس النبي"، أفردت وكالة فرانس برس تقريرا حول حالة الاحتقان التي تواجه المستشار أحمد الزند.

 

التصريحات المذكورة جاءات في سياق مقابلة مع فضائية صدى البلد الجمعة بشأن قضية ترتبط بصحفيين متهمين بالتشهير به.

 

وسأله مقدم البرنامج حمدي رزق: “هتسجن الصحفيين؟"، فأجابه الوزير: “إن شاء الله يكون النبي صلى الله عليه وسلم. المخطئ أيا كان صفته يتحبس".

 

وأوضح الزند خلال مكالمة هاتفية مع فضائية "سي بي سي" السبت أن تصريحه كان "زلة لسان"، معتبرا أنه كان يقصد معنى افتراضيا، متهما أنصار الإخوان بانتهاز تصريحاته.

 

وقال بيان الأزهر إن الخطاب العام والإعلامي ينبغي أن يحترم اسم النبي محمد، دون أن يحدد اسم الزند، مضيفا أن الرسول لا ينبغي أن يتعرض لأي إهانة حتى لو كانت افتراضية.

 

وفي يناير، خلال تصريحات مع فضائية صدى البلد: “أنا شخصيًا لن تنطفئ النار التي في قلبي إلا إذا تم قتل مقابل كل شهيد من القوات المسلحة عشرة آلاف من الإخوان ومن يعاونهم ويحبهم".

 

واعتبرت منظمات حقوقية أن تصريحات الزند تشجع قتل المعارضين السياسيين.

 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان