رئيس التحرير: عادل صبري 12:20 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رافضو إدانة البرلمان الأوروبي لمصر.. من هم؟

رافضو إدانة البرلمان الأوروبي لمصر.. من هم؟

صحافة أجنبية

مشروع القرار أدان أحكام الإعدام الجماعي بمصر

بعد تصويته على مشروع قرار يدين "تعذيب ومقتل" ريجيني

رافضو إدانة البرلمان الأوروبي لمصر.. من هم؟

محمد البرقوقي 11 مارس 2016 18:52

بموافقة 588 عضوا من إجمالي عدد المصوتين البالغ 657 عضوا، صوت البرلمان الأوروبي أمس الأول على مشروع قرار ، يدين "تعذيب ومقتل" الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر، في حين اعترض على القرار 10 أعضاء، وسط امتناع 59 عضوا عن عملية التصويت. 

 

 

وطالب البرلمان الأوروبي في ستراسبورج -الخميس- مصر بالتعاون مع سلطات التحقيقات الإيطالية في مقتل ريجيني، معربا عن " بالغ قلقه من أن حادث الطالب الإيطالي لم تتم بصورة منعزلة، بل وقعت في سياق ممارسات تعذيب وحالات وفاة في السجون واختفاء قسري في مصر في السنوات الأخيرة.

 

وأظهرت نتائج التصويت الخلفيات السياسية للأعضاء الـ 10المعترضين على القرار، في تضامنهم مع القاهرة، والتي اتضح انتماؤهم إلى أحزاب النازيين الجدد، واليمين المتطرف، وفقا لموقع " فوت ووتش،" منظمة مستقلة غير هادفة للربح تعني بتتبع السياسيين الأوروبيين.

 

وينتمي المصوتون ضد القرار في البرلمان الأوروبي إلى أحزاب "الحرية” الهولندي اليميني المتطرف، إذا صوت ضد القرار 4 أعضاء من الحزب، هم: مارسيل دى جراف -عضو مجلس الشيوخ عن حزب الحرية في الفترة من 2011 حتى 2014-، و فيكى مايير،  وأولاف ستيجر،  وأوياك زجلستر.

 

 

وتأسس حزب الحرية الهولندي في الـ 22 من فبراير 2006 بتوجهات يمينية متطرفة معادية للأجانب، خصوصاً المسلمين، على أيدي خيرت فيلدرز السياسي اليمني المتطرف الذي أثار عاصفة من الاحتجاجات في العالم الإسلامي بسبب إنتاجه لفيلم " فتنة" المسيء للرسول وبسبب تصريحاته المتكررة المناهضة للإسلام.

 

قائمة المصوتين ضد قرار البرلمان الأوروبي ضمت أيضا 3 أعضاء من حزب "الفجر الذهبي” اليوناني المحسوب على التيار اليميني الديني المتطرف، وهم: ماريا سبيراكا، وجورجوس إيبتديوس، ولامبوس فونتوليس، ويمثلون إجمالي ممثلي الحزب في البرلمان الأوروبي..

 

و تأسس حزب الفجر الذهبي في ثمانينيات القرن الماضي برئاسة نيكوس ميخالولياكوس، بدعم من رئيس النظام العسكري السابق جورج بابادوبولوس. ويعد " الفجر الذهبي" من أكبر الأحزاب النازية المعادية للأجانب في أوروبا.

 

أما الأشخاص الـ 3 الآخرون الذين وقفوا إلى جوار مصر ضد قرار إدانتها في البرلمان الأوروبي فهم: الهولندي باس بيلدر،  نائب رئيس مجموعة "إسرائيل ديليجيشن"  التي تضم النواب المؤيدين لإسرائيل في البرلمان الأوروبي

 

والثاني هو جانيس أتكنسون النائب عن حزب الاستقلال البريطاني اليميني المتطرف المعاد للاتحاد الأوروبي وللمهاجرين والذي تأسس في العام 1993.

 

أما النائب العاشر والأخير في قائمة داعمي القاهرة في قضية الطالب الإيطالي في البرلمان الأوروبي فهو مارتن سونيبورن، رئيس حزب "DiePARTEI"، الذي ورد اسمه في التحقيقات، التي كانت تجريها السلطات الألمانية، والخاصة بتقديم رشوة لأعضاء بالاتحاد الدولي لكرة القدم، لتنظيم بطولة كأس العالم فى ألمانيا 2006.

 

لمطالعة النص الأصلي

 

اقرأ أيضا:

بعد قرار البرلمان اﻷوروبي.. ماذا ينتظر مصر؟
جيوليو ريجيني يحرج السفير البريطاني لدى مصر على " تويتر"
رئيس مخابرات إيطاليا: مصر لا تتعاون معنا بشكل كامل
رويترز: الطالب الإيطالي خضع للاستجواب 7 أيام قبل وفاته
الكونفدرالية الدولية للنقابات المهنية: السيسي في الاتجاه الخاطئ
باحث بجامعة سيدني: في شرطة مصر..من يعمل لصالح من؟
راديو فرنسا: بعد كشفه معلومات بقضية ريجيني.. مصر تغلق "النديم"
إيكونوميست: مصر تتلكأ في الكشف عن قاتل ريجيني
راديو فرنسا: بعد كشفه معلومات بقضية ريجيني.. مصر تغلق "النديم"
أسوشيتد برس: المحقق في قتل الطالب الإيطالي مدان بالتعذيب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان