رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رويترز: إلغاء سقف اﻹيداع والسحب الدولاري ينعش الاقتصاد

رويترز: إلغاء سقف اﻹيداع والسحب الدولاري ينعش الاقتصاد

صحافة أجنبية

البنك المركزي يسعى لرفع احتياطي الدولار

رويترز: إلغاء سقف اﻹيداع والسحب الدولاري ينعش الاقتصاد

جبريل محمد 09 مارس 2016 16:10

البنك المركزي المصري يزيل سقف الإيداع والسحب بالعملة الصعبة لمستوردي السلع الأساسية، وذلك بعد يوم من إلغائه للأفراد، بهدف زيادة السيولة في الاقتصاد الذي يفتقر إلى الدولار.

 

تلك الخطوة اعتبرها خبراء اقتصاديون في تصريحات لوكالة "رويترز" للأنباء، فرصة ﻹنعاش الاقتصاد المتدهور وتحريره من السياسات الخانقة التي كبلته لفترة، وخفضت قيمة الجنيه أمام الدولار.

 

مصر -التي تعتمد اعتمادا كبيرا على الواردات- تكافح من أجل إنعاش اقتصادها منذ ثورة 2011 التي دفعت المستثمرين اﻷجانب والسياح للهروب، وهما من المصادر الرئيسية للعملة الصعبة.

 

احتياطي البنك المركزي من الدولار انخفض من 36 مليار دولار عام 2011 إلى 16.5 مليار  في فبراير الماضي، وسط أزمة خانقة تعيشها البلاد بسبب الدولار.

 

وأصدر البنك المركزي بيانا اليوم اﻷربعاء جاء فيه:" تقرر إلغاء الحدود القصوى بالنسبة للأشخاص الذين يعملون في مجال استيراد السلع والمنتجات الأساسية مع الإبقاء على الحدود المعمول بها للأشخاص في مجال استيراد السلع الأخرى".


وقال أحد المصرفيين:" البنك اﻷهلي عقب هذه الخطوة سيرفع العائد السنوي على شهادات اﻹدخار بالدولار، ذات الثلاث والخمس وسبع سنوات".


وأضاف مصرفيون في البنوك الحكومية والخاصة الأخرى إن هذه الخطوة ستدفع باقي البنوك الأخرى إلى إتخاذ نفس الخطوة.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد المصرفيين -الذي رفض اﻹفصاح عن اسمه- قوله:" كل البنوك سوف تسير على نفس نهج البنك اﻷهلي من رفع قيمة الفائدة على الشهادات الدولارية، حتى لا تفقد عملائها".

 

وتابع: وبالتالي سوف يتم رفع الفائدة على الودائع بالجنيه المصري، حتى لا تكون الشهادات الدولارية أكثر جاذبية، والبعض يتوقع ارتفاع الودائع في البنوك 1 % الاسبوع المقبل، وتلك خطوة على طريق تحرير الاقتصاد".

 

البنك المركزي يقاوم انخفاض قيمة الجنيه، ويسعى لتثبيت سعره عند  7.73 مقابل الدولار، في حين يصل سعره بالسوق السوداء لحوالي 9.80 جنيه.

 

وبحسب الوكالة، فأن خطوة البنك المركزي من شأنها زيادة السيولة في السوق، وإنعاش الاقتصاد.

 

وقال طارق عامر محافظ البنك المركزي:" ردود الفعل على إزالة سقف اﻹيداع والسحب بدأت تظهر بعد قليل من تطبيقه، حيث كانت حركة المعاملات في السوق السوداء هادئة جدا".

 

وأضاف :" إن البنك المركزي يهدف إلى زيادة احتياطياته من النقد الأجنبي إلى 25 مليار  دولار في نهاية 2016، وإزالة سقف اﻹيداع والسحب سوف يسهم إلى حد كبير  في تحقيق هذا الهدف".

 

الرابط اﻷصلي

 

اقرأ أيضا: 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان