رئيس التحرير: عادل صبري 10:30 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

موقع فرنسي: في القاهرة.. أوبر تعصف بالتاكسي اﻷبيض

موقع فرنسي: في القاهرة.. أوبر تعصف بالتاكسي اﻷبيض

صحافة أجنبية

خدمة أوبر تجتذب المصريين

موقع فرنسي: في القاهرة.. أوبر تعصف بالتاكسي اﻷبيض

عبد المقصود خضر 09 مارس 2016 15:15

نشر موقع راديو "فرنس إنتر" تقريرا عن خدمة “أوبر” البديلة للسيارات الأجرة في مصر، بعد أن أصبحت تجتذب العديد من الزبائن كل يوم.

 

وقال الموقع: ليس فقط في مصر، الغضب من سيارات الأجرة في القاهرة مرتفع جدا مثل باريس. والأسباب متطابقة. لكن هناك اسم من أربعة أحرف معروف في جميع أنحاء العالم غير ذلك إنه أوبر”.

 

وأوضح أنه بعد ما يزيد قليلا على سنة واحدة، سجلت الشركة أفضل معدل نمو لها في العاصمة المصرية. حيث ارتفع عدد السائق العاملين لديها الى ستة أضاعاف بين شهري مايو ونوفمبر 2015.

 

وأضافت "غالبية سكان القاهرة يستقلون اﻷوتوبيس والميكروباص أو مترو الأنفاق. ولكن مدينة الألف مئذنة أيضا، يوجد بها 100 ألف تاكسي، أي 10 مرات أكثر مما عليه الوضع في باريس.
 

وتابعت "لكن يبدو أن نجاح أوبر خلق حالة من الذعر بين العاملين في هذه المهنة". فأحمد علاء يعرب عن احتجاجه بسبب ما أسماه "عدم المساواة" بين النظامين.

 

وقال علاء لمراسل فرانس إنتر "بالطبع اﻷمر ليس جيد بالنسبة لنا، اليوم أغلب الزبائن يعتمدون على أوبر، لكنهم لا يعرفون اﻷعباء المالية التي نتحملها. ففي بداية كل عام يجب أن ندفع مصاريف التأمين الجديد، وتجديد الترخيص. الزبائن في انخفاض، أوبر ليست بالفعل تاكسي”.

 

وأشار الموقع إلى أن تجديد الرخصة في مصر يتكلف الكثير إضافة إلى الروتين من أجل الحصول على اﻷذونات المطلوبة، ويفسر هذا سبب غضب سائقو التاكسي، لكن نجاح "أوبر" لا يعود للصدفة، فسيارات أوبر نظيفة وراقية وأكثر راحة، وكلها بنفس سعر التاكسي العادي تقريبا.

 

زياد 16 عاما طالب يقول إنه منذ اعتماده على "أوبر" قبل 6 أشهر، لم يعد ينفق الكثير من المال على ركوب التاكسي.

 

وأضاف "سائقو سيارات الأجرة يتسمون بالعشوائية، وأحيانا يسيئون التصرف، يكون. كما تكون دائما هناك مشاكل في الحساب ويدخل الراكب معهم في مفاوضات لا نهاية لها. هذا اﻷمر لم يعد يزعجني بعد الآن، أنا استخدم اوبر. السائقون ودودون، ولا يتحدثون أكثر من اللازم إنهم لطفاء كما يتيحون لك الاستماع الى ما تريد”.

 

ولفت الموقع الفرنسي إﻷى أن خدمة "أوبر" لا تقتصر على العاصمة القاهرة فقط فهذه الخدمة تطبق في اﻹسكندرية أيضا، حيث استثمرت الشركة 250 مليون يورو في الشرق الأوسط.

 

وبينت أن سائقو سيارات الأجرة في القاهرة أطلقوا حملة احتجاج عبر الإنترنت، ضد "أوبر" ونظيرتها "كريم"، لكنها أكدا استعدادهما للامتثال للوائح كما هو الحال دبي.

 

اقرأ أيضا:
 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان