رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 صباحاً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

قبيلة في بيرو تحتجز طائرة حربية لسبب غريب ..تعرف عليه

 قبيلة في بيرو تحتجز طائرة حربية لسبب غريب ..تعرف عليه

صحافة أجنبية

قبيلة في بيرو تحتجز طائرة حربية

جارديان:

قبيلة في بيرو تحتجز طائرة حربية لسبب غريب ..تعرف عليه

محمد البرقوقي 08 مارس 2016 12:08

هل تجرؤ إحدى القبائل في بلد ما على الاستيلاء على طائرة حربية واحتجاز طاقمها رهائن لأي سبب؟ هذا ما فعلته قبيلة " مايورياجا" في بيرو أمس الأول الأحد بدافع الضغط على المسئولين الحكوميين للتحرك العاجل وإنقاذهم من حادث تسرب نفطي.

 

وذكرت صحيفة " جارديان" البريطانية في تقريرها اليوم الثلاثاء على نسختها الإليكترونية أن كسر في خط أنبوب نفطي يصل عمره التشغيلي إلى 40 عاما قد أدى إلى تسرب ألف برميل نفط في منطقة " مايورياجا" في الـ 3 من فبراير المنصرم، بعد تسعة أيام من وقوع حادث تسرب في نفس خط الأنبوب أدى إلى تدفق ألفي برميل نفط قرابة تسعة مجتمعات أصلية أخرى في منطقة الأمازون.

 

وأصدرت الهيئة المنظمة للبيئة المعروفة اختصارا بـ " أو إي إف إيه" أوامرها لـ " بيتروبيرو،" شركة الطاقة الحكومية لترميم أجزاء من خط الأنبوب النفطي بعد تكرر حوادث التسرب منه في السنوات الأخيرة.

 

وأوضحت الهيئة أن أخر حادثتي تسرب قد تسببت في تلوث المياه بنهرين على الأقل، من بينهما رافد يصل إلى نهر الأمازون.

 

وبالرغم من أن المسئولين يشيرون إلى حادث التسرب الثاني بـ " تسرب مايورياجا" نظرا لأنه في وقع في تلك المنطقة، لم تقم الحكومة بتضمين هذا المجتمع القبلي في القائمة الرسمية  للجماعات المتضررة التي يتعين حصولها على إمدادات عاجلة واهتمام فوري.

 

وفي هذا الصدد، قال باتريشيا بالبوينا نائب وزير الثقافية البيروني إن الحكومة ستقوم بتعديل قرار الطواريء الذي نُشر الشهر الماضي، لكي يتضمن مايورياجا.

 

وأضاف بالبوينا أن الحكومة المحلية قامت بتجميع القائمة ولم يتضح بعد سر استبعاد مايورياجا منها، مؤكدا:" أنه خطأ ينبغي تصحيحه في أقرب وقت ممكن."

 

وتشهد بيرو، البلد الواقع في أمريكا اللاتينية، صراعات اجتماعية، ولاسيما تلك التي تتعلق بالمياه، وغالبا ما تحتجز القبائل الكائنة في مناطق نائية الرهائن في إطار مساعيها البائسة لجذب أنظار الحكومة المركزية.

 

جدير بالذكر أن المجموعة المحتجزة في "مايورياجا" تضم ثلاثة مسئولية من شركة " بيتروبيرو" وأربعة من " أو إي إف إيه" وأخصائي من وزارة الطاقة والتعدين.

 

وينقل خط الأنبوب النفطي، بطل واقعة التسرب، ما يتراوح بين 5.000 و 6.000 برميل نفط يوميا قبل تعليق عمله عقب الحادث.

 

هذا وتواجه " بيتروبيرو" غرامة تصل إلى نحو 17 مليون دولار حال أثبتت الاختبارات تسبب التسرب في الإضرار بصحة السكان المحليين، وفقا لـ " أو إي إف إيه".

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان