رئيس التحرير: عادل صبري 06:55 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فوكس نيوز: هل تلجأ أمريكا إلى "النووي" لإسقاط داعش؟

فوكس نيوز: هل تلجأ أمريكا إلى النووي لإسقاط  داعش؟

صحافة أجنبية

قاذفات القنابل " بي-52"

بعد إرسالها قاذفات " بي-52"

فوكس نيوز: هل تلجأ أمريكا إلى "النووي" لإسقاط داعش؟

محمد البرقوقي 05 مارس 2016 13:55

الولايات المتحدة الأمريكية تقوم الآن بإرسال قاذفات القنابل "بي-52" التي لها قدرات نووية إلى العراق لاستخدامها في حربها ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش."

 

هذا ما أكده مسئولون عسكريون أمريكيون لشبكة  " فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية والتي نسبت إليهم أن " بي-52 ستراتوفورتريس" ستبدأ أولى حملاتها ضد "داعش" في أبريل المقبل، بحسب ما أوردته تقارير نشرتها صحيفة " إير فورس تايمز" الأمريكية.

 

لكن لم تحدد التقارير عدد قاذفات القنابل " بي -52" المستخدمة أو حتى الطيارين المشتركين في الغارات المرتقبة.

 

وقال مسئولون إن الطائرة ستحل محل قاذفات القنابل "بي-1 لانسر" التي تقصف بالفعل حاليًا أهدافًا للتنظيم الإرهابي في كل من سوريا والعراق.

 

وقد عادت" بي-1 لانسر" إلى قواعدها في الولايات المتحدة في يناير الماضي، وتشارك بما يعادل 3% فقط من إجمالي الغارات الجوية ضد داعش، لكنها أسقطت 40% من القنابل والذخائر الأخرى.

 

وتتمتع " بي-1" بالقدرة على التحليق في سماء المعركة لمدة تصل إلى 10 ساعات، بفترة أطول بكثير من المقاتلات النفاثة، كما تستطيع أيضًا التحليق بسرعة تعادل سرعة الصوت، لتصل إلى أهداف في سوريا والعراق في دقائق معدودة.

 

وقال تشارليز كيو. براون قائد بالقيادة المركزية لسلاح الجو الأمريكي في تصريحات صحفية: "بي-1 يتم التناوب عليها، ولذا فهي ليست موجودة هنا الآن ، إذ إنها قد أعيدت لإجراء بعض التحديثات عليها."

جدير بالذكر أن  " بي-52" قامت بأولى تحليقاتها في السماء في العام 1954 وتشارك بصفة دورية في التدريبات العسكرية حول العالم، وتتمركز في قواعدها الكائنة في ولايتي لويزيانا ونورث داكوتا.

 

كانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت أمس الأول الخميس أن مسلحي تنظيم داعش الإرهابي يخططون لتنفيذ هجمات في أوروبا في المستقبل القريب.

 

ووفقًا لوكالة سبوتنيك الروسية، جاء في وثيقة التحذير، "تشير معلومات موثوق بها أن الجماعات الإرهابية مثل داعش، وتنظيم "القاعدة" يعدون لهجمات في أوروبا في المستقبل القريب".

 

 

وتشير الوثيقة أيضاً إلى أن الهجمات الإرهابية قد تحدث في مناطق أخرى، وخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان