رئيس التحرير: عادل صبري 01:47 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

جارديان: طالب مصري يفضح زيف حريات التعبير بأمريكا

جارديان: طالب مصري يفضح زيف حريات التعبير بأمريكا

صحافة أجنبية

الطالب المصري عماد السيد

بعد اتهامه بتهديد دونالد ترامب

جارديان: طالب مصري يفضح زيف حريات التعبير بأمريكا

محمد البرقوقي 05 مارس 2016 12:11

 

القضية أشعلت موجة من الجدل الحاد حول حرية التعبير في الولايات المتحدة التي طالما واجه فيها ترامب انتقادات مسيئة للمسلمين.

 

هكذا علقت صحيفة " جارديان " البريطانية على قضية طالب أكاديمية الطيران المصري الذي ألقي القبض عليه في لوس أنجلوس بعد نشره تعليقا عدائيا على " فيسبوك" ضد المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، والذي وافق أمس الجمعة على مغادرة البلاد.

 

وذكرت " جارديان " في تقريرها اليوم السبت أن عماد الدين السيد، 23 عاما، الطالب في أكاديمية الطيران العالمية في لوس أنجلوس والذي كان يواجه ترحيلا محتملا، قد مثل أمام هيئة محكمة الهجرة في المدنية أمس مرتديًا بدلة الحبس الصفراء.

 

ونقلت جارديان عن وكالة أنباء " أسوشيتيد برس" أن سلطات الهجرة قد وافقت على السماح لـ السيد بالعودة إلى مصر بمحض إرادته بدلا من ترحيله، طالما أنه سيغادر الولايات المتحد الأمريكية قبل الـ 5 من يوليو المقبل.

            

وبالرغم من أن الطالب المصري لم يتم اتهامه، فقد ألغيت تأشيرته.

 

كان "عماد السيد" قد كتب تعليقا قال فيه: "لو قتلت هذا الرجل لن يهمنى أن أسجن مدى الحياة، وسيشكرنى العالم،" في إشارة منه إلى ترامب.

 

وكتب السيد تعليقًا عل حسابه الخاص على " فيسبوك" في الـ 3 من فبراير الماضي تتعلق بخطة المرشح الجمهوري لحظر المسلمين الأجانب من دخول الولايات المتحدة، لتقتاده السلطات الأمنية الأمريكية بعد ذلك.

 

ووفقا لوثائق المحكمة، رأى أليكس خطيب صاحب أكاديمية الطيران الذي اتصل على الفور بمكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي أي" الذي مرر الأمر بدوره إلى مكتب الخدمة السرية المنوط به حماية ترامب لكونه المرشح الجمهوري الرئيسي في الانتخابات الرئاسية.

 

وقال هاني بشرى أنه في الـ 4 من فبراير الماضي، أي بعد  يوم واحد من نشر السيد لهذا البوست، قام عميلان من جهاز الخدمة السرية بالتوجه لأكاديمية الطيران واستجوبوا الطالب المصرى لساعتين، وسألوه عن خلفياته وما إذا كان على صلة بأى جماعات إرهابية.

 

وبعد مغادرتهما، قام عماد بحذف البوست. وقد أكدت الوثائق الحكومية بالفعل أن عميلين من الخدمة السرية قد قابلا السيد بشأن هذا التهديد.  

 

وفى الخامس من فبراير، توجه العميلان من جهاز الخدمة السرية إلى منزل السيد وقاما بالتفتيش فى ممتلكاته وسيارته وجهاز اللاب توب الخاص به، وبعد أسبوع قاما بزيارة خطيب فى الأكاديمية، وقال: إنهما أخبراه أن الخارجية الأمريكية قد ألغت تأشيرة السيد الدراسية، ومن الأفضل له أن يغادر البلاد..


وقال بشرى معلقًا على القبض على موكله:" إنه لشيء تجاوز حدد السخافة،" فقد نُشر هذا البوست بكل حماقة.. لقد كان غاضبا من تعليقات ترامب عن المسلمين."

 

وأضاف أن موكله يريد " أن يسترد بعض أمواله حتى يتمكن من العودة لبلاده."

 

جدير بالذكر أن "عماد السيد" قد سافر من القاهرة إلى الولايات المتحدة بتأشيرة دراسية فى منتصف سبتمبر الماضى لدراسة الطيران بأكاديمية الطيران العالمية فى لوس أنجلوس، وفقا لما ذكرته شقيقته "عهود" التى تعيش فى مصر.

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان