رئيس التحرير: عادل صبري 12:56 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالأرقام.. قائمة "فوربس" 2016 لأغنى أغنياء الشرق الأوسط

بالأرقام.. قائمة فوربس 2016 لأغنى أغنياء الشرق الأوسط

صحافة أجنبية

الوليد بن طلال الأغنى في الشرق الأوسط

بالأرقام.. قائمة "فوربس" 2016 لأغنى أغنياء الشرق الأوسط

محمد البرقوقي 04 مارس 2016 10:18

حافظ الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال على صدارته لقائمة "فوربس" لأغنى أغنياء الشرق الأوسط هذا العام بالرغم من تكبده لأكبر خسارة مادية بين مليارديرات المنطقة هذا العام، ليفقد بذلك 5.3 مليارات دولار من صافي ثروته في الـ 12 شهرا الماضية.

 

وقدرت المجلة الأمريكية الثروة الشخصية لـ بن طلال بما إجمالي قيمته 17.3 مليار دولار تشتمل على أصول في موقع التدوينات المصغر " تويتر" ومصرف " سيتي جروب" الأمريكي بالإضافة إلى شركات أخرى لإدارة الفنادق والعقارات.

 

واحتل المرتبة الثانية في تصنيف " فوربس" لأغنى أغنياء الشرق الأوسط قطب العقارات والشحن الإسرائيلي إيال عوفر بصافي ثروة شخصية بلغت 8.4 مليارات دولار، علما بأن سامي عوفر والد إيال كان يصُنف أغنى رجلا في إسرائيل  قبل وفاته في العام 2011 لتقسم بعدها ثروة العائلة بين إيال وشقيقه إيدان عوفر الذي تقدر ثروته الشخصية بـ 3.7 مليارات دولار.

 

ووضعت " فوربس" تركيا في المركز الأول في قائمة الدول الأكثر في عدد المليارديرات في الشرق الأوسط  بواقع 30 مليارديرا. ومع ذلك، لا تستحوذ البلاد على أكبر ثروة مجمعة للمليارديرات، إذ تقدر ثروات المليارديرات الـ 17 في إسرائيل مجتمعة 48.2 مليار دولار، بزيادة قدرها 2.8 مليارات دولار عن مثيلتها في تركيا ( 45.4 مليار دولار).

 

وقدرت المجلة ثروة مراد أولكر، أكثر الشخصيات ثراء في تركيا ورئيس شركة " يلديز هولدينج،" أكبر شركة للأغذية في عموم البلاد، بـ 2.9 مليارات دولار.

 

وحلت لبنان في المركز الثالث في عدد المليارديرات في المنطقة بعد كل من تركيا وإسرائيل، ويتربع كل من الأخوة نجيب وطه ميقاني على قائمة أكثر الشخصيات ثراء في البلاد بواقع 2.5 مليارات دولار لكل منهما.

 

وذكرت المجلة أن عدد المليارديرات النساء في الشرق الأوسط لا يتجاوز الـ 7، كلهن قد ورثن ثرواتهن، وتتربع شاري أريسون الإسرائيلية على قائمة أغنى المليارديرات النساء في المنطقة بثروة شخصية بلغت 3.9 مليارات دولار.

 

جدير بالذكر أنه لا توجد صناعة واحدة تستأثر بالعدد الأكبر من المليارديرات في الشرق الأوسط، فهناك 22 مليارديرا لديهم أصول متنوعة، و8 مليارديرات في صناعة الهندسة والتمويل و6 في قطاع العقارات و5 في قطاع الاتصالات.

 

هذا وتصل نسبة المليارديرات  العصاميين في الشرق الأوسط إلى نحو 60%.

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان