رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نيويورك تايمز: إسقاط عضوية عكاشة تكشف عورات العلاقة بين مصر إسرائيل

نيويورك تايمز: إسقاط عضوية عكاشة تكشف عورات العلاقة بين مصر إسرائيل

صحافة أجنبية

توفيق عكاشة

نيويورك تايمز: إسقاط عضوية عكاشة تكشف عورات العلاقة بين مصر إسرائيل

محمد البرقوقي 03 مارس 2016 09:58

تصويت البرلمان أمس الأربعاء على إسقاط عضوية النائب توفيق عكاشة على خلفية استقباله للسفير الإسرائيلي في منزله، كشف عورات العلاقة التي تبدو هادئلة بين مصر وإسرائيل.

 

بتلك الكلمات استهلت صحيفة " نيويورك تايمز" الأمريكية تقريرها الذي سلطت فيه الضوء على واقعة سحب عضوية عكاشة التي صاحبها جدل حاد في الشارع المصري، قائلة إن النائب كان قد تعرض بالفعل مؤخرا للاعتداء بالحذاء من جانب زميل له في مجلس قبل أيام لنفس السبب، مما يعكس الحساسية الشديدة تجاه إسرائيل حتى بعد 37 عام من اتفاقية السلام الموقعة بين البلدين.

 

وذكرت الصحيفة في تقريرها اليوم الخميس أنه وبالرغم من أن القاهرة وتل أبيب بينهما تعاون أمني كبير، ولاسيما في مكافحة المتشددين في سيناء، ينظر الكثير من المصريين إلى إسرائيل نظر عدائية بسبب سياساتها تجاه الفلسطينيين، مما يجعل الاتصال المباشرة مع المسئولين الإسرائليين من المحاذير.

 

 وتحدث خالد سليمان، المحامي الموكل بالدفاع عن عكاشة إلى " نيويورك تايمز" هاتفيا، قائلا إنه توقع ردة فعل عنيفة على اللقاء الذي جمع بين عكاشة والسفير الإسرائيلي، لكن ليس بتلك الصورة."

 

واشتعل الغضب العام في مصر الأسبوع الماضي بعدما نشرت السفارة الإسرائيلية في القاهرة صورة على صفحتها الخاصة على " فيسبوك" تجمع بين سفيرها حاييم كورين وعكاشة أثناء تناولهما العشاء في منزل الأخير الكائي بمحافظ الدقهلية.

 

وقال عكاشة، مبررا لقاءه بـ كورين، إنه كان يرغب في التنسيق مع كورين بخصوص سد النهضة الإثيوبي، المشروع الطموح الذي تبنيه إثيوبيا ويخشى المصريون أن يسهم في خفض  حصة بلادم من مياه النيل.

 

وأشار التقرير إلى أن نظرية المؤامرة دفعت المصريين إلى الاعتقاد بأن تل أبيب تساعد أديس أبابا سرا في بناء السد كوسيلة للإضرار بالمصالح المصرية.

 

وأكد رئيس البرلمان علي عبد العال أن مصر تحترم كافة التزاماتها الدبلوماسية، ومن بينها تلك القائمة بالفعل مع إسرائيل، موضحا أن عقاب عكاشة جاء نتيجه اجتماعه بدبلماسي أجنبي دون حصوله على إذن مسبق من مجلس النواب

.

لكن محامي عكاشة قال إن التصويت على إسقاط الأخير هو في واقع الأمر " محاولة مقفززة" لعقابة على انتقاداته الأخيرة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وتابع:" لن يقولوا ذلك بالطبع. لكن هذا سبب ما يحدث."

 

كان توفيق عاشة قد اتهم في ديسمبر الماضي أجهزة الأمن المصرية بالتلاعب في الانتخابات البرلمانية الأخيرة بهدف ضمان الأغلبية المؤيدة للسيسي داخل المجلس، مما أثار ضده سيلا من الانتقادات، قبل أن يعود ويعتذر ويواصل تقديم برنامجه التليفزيوني على فضائية الفراعين بعد تعليقه لفترة بعد تلك الواقعة.

 

كان رئيس مجلس النواب قد ذكر أن 465 عضوا من إجمالي الحاضرين وعددهم 490 وافقوا على إسقاط عضوية عكاشة بينما امتنع تسعة أعضاء عن التصويت واعترض 19 نائبا فقط على القرار.

 

ويتألف المجلس من 596 نائبا، ويشترط موافقة ثلثي أعضائه على قرارات إسقاط العضوية.

 

واستقبل توفيق عكاشه في منزله بالدقهلية السفير الإسرائيلي حاييم كورين الأربعاء قبل الماضي ضمن مشاورات عن تعاون بين مصر وإسرائيل في المجالات الاقتصادية والزراعية والتعليمية، والتي وصفها السفير بـ"الناجحة".

 

وجاءت استضافة عكاشة للسفير الإسرائيلي في ظل بلوغ العلاقات المصرية الإسرائيلية مستويات متقدمة من التنسيق الأمني والتصريحات الودية، إذ قال الرئيس عبد الفتاح السيسي في لقائه بلجنة رؤساء المنظمات اليهودية قبل أسابيع إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "قائد ذو قدرات عظيمة تؤهله لقيادة دولته، وتضمن تطور المنطقة وتقدم العالم"

لمطالعة النص الأـصلي

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان