رئيس التحرير: عادل صبري 10:48 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

دويتشه فيله: حذاء عكاشة دليل على برودة في التطبيع الشعبي

دويتشه فيله: حذاء عكاشة دليل على برودة في التطبيع الشعبي

صحافة أجنبية

توفيق عكاشة

دويتشه فيله: حذاء عكاشة دليل على برودة في التطبيع الشعبي

محمد البرقوقي 29 فبراير 2016 11:12

الواقعة تثير تساؤلات حول العلاقة الشعبية الباردة بين الجارتين.

بتلك العبارة، علقت " دويتشه فيله،" إذاعة صوت ألمانيا على الهجوم الذي تعرض له النائب توفيق عكاشة  بالحذاء من جانب زميله كمال أحمد داخل مجلس النواب، على خلفية  اللقاء الذي جمع  الأول مع السفير الإسرائيلي لدى مصر حاييم كورين.

وذكرت " دويته فيله" في سياق تقرير نشرته، اليوم الاثنين على موقعها الإلكتروني، أن أحمد أعرب عن غضبه الشديد من عكاشة عبر ضربه بالحذاء، وهو ما يُعد إهانة بالغة في العالم العربي.

 

وأوضح التقرير أنَّه بالرغم من أن مصر تمتلك علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل، لكن التعامل المباشر مع الكيان الصهيوني ما زال ينظر إليه على أنه من المحاذير في البلد الواقع شمالي إفريقيا.

 

واستضاف عكاشة ، المذيع التليفزيوني الشهير، السفير الإسرائيلي في منزله بمحافظة الدقهلية حيث ناقش معه السياسة المصرية والإسرائيلية.

 

وتناول التقرير واقعة الاعتداء على عكاشة بالتفصيل، وقالت إنه فور دخوله قاعة المجلس الرئيسية، انهال النائب كمال أحمد بالحذاء على رأس عكاشة، ونشب بينهما شجار عنيف، تدخل عدد من النواب لفضه، ما اضطر رئيس البرلمان علي عبد العال لطرد النائبين، قبل تعليق الجلسة.

 

وتابع: ”حتى قبل بدء الجلسة تقرر مثول عكاشة أمام لجنة تحقيق للقائه السفير الإسرائيلي. وتوجه أكثر من 100 نائب خلال الأيام الماضية لرئيس البرلمان المصري بطلب للتحقيق في ذلك اللقاء، وطالبوا بإلغاء عضوية عكاشة في البرلمان".

 

حذاء الشعب

وجرى اللقاء بين البرلماني المصري والسفير أجري الأربعاء الماضي، بعد أن توجه عكاشة بدعوة "كورين" على العشاء عبر شاشة قناته "الفراعين".

 

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن الجانبين ناقشا تفاصيل تتعلق بسد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل، والذي تخشى مصر أن يؤدي إلى خفض حصة مصر من مياه نهر النيل.

 

وفي هذا الصدد، أوضح عكاشة أن إسرائيل " لها دور أساسي في قضية السد" على الرغد من أن العديد من المصريين يعتقدون أن إسرائيل تساند أديس أبابا في تنفيذ هذا المشروع للإضرار بالمصالح المصرية.

                                                                          

في غضون ذلك، دافع النائب كمال أحمد عن فعلته ضد عكاشة، قائلا إنه " يعبر عن رأي الشعب المصري."

 

وتابع:" هذا الحذاء ليس موجها فقط لوجه ورأس توفيق عكاشة ولكنه أيضا إلى الكنيست والكيان الصهيوني."

 

وبالرغم من أن مصر أصبحت أول بلد عربي يوقع على معاهدة سلام مع إسرائيل في العام 1979، فإن العلاقات بين الجانبين ظلت باردة على المستوى الرسمي بسبب السياسات الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين.

 

من جهته، دافع النائب البرلماني أسامة شرشر عن واقعة الحذاء، مشيرا إلى أن الحذاء يعكس " رفض الشعب المصري للتطبيع مع إسرائيل."

 

كانت البعثة الإسرائيلية في القاهرة قد وصفت اللقاء بين عكاشة وكورين بـ " الناجح."  وأردفت في بيان:" الجانبان اتفقا على ببقاء قنوات الاتصال مفتوحة وبحث سبل التعاون."

 

وأثارت واقعة ضرب توفيق عكاشة بالحذاء في البرلمان غضب وسائل الإعلام والبرلمان، حيث طالب العديد من النواب بفصل عكاشة، ووصل الأمر إلى الهجوم بالحذاء خلال جلسة اليوم الأحد في نوبة غضب.


 

وأفادت وكالة " رويترز"  أن أكثر من 100 برلماني وقعوا على بيان ينبذ التطبيع مع إسرائيل، ويطالب بالتحقيق في ممارسات عكاشة.

 

وقبل بداية الجلسة، ذكر عكاشة أنه لم يفعل شيئا خاطئا قياسا بأن مصر تمتلك علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل.

 

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان