رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

هفنجتون بوست: 4 نتائج عالمية لانخفاض أسعار النفط

هفنجتون بوست: 4 نتائج عالمية لانخفاض أسعار النفط

صحافة أجنبية

نتائج سلبية عديدة لأسعار النفط المنخفضة

هفنجتون بوست: 4 نتائج عالمية لانخفاض أسعار النفط

محمد البرقوقي 29 فبراير 2016 10:51

أحدثت حرب الأسعار النفطية الشرسة التي قلبت العالم رأسا على عقب بعض التأثيرات غير العادية، أبرزها تراجع وتيرة أعمال القرصنة على السفن النفطية، وفقدان آلاف العاملين بالصناعة النفطية لأعمالهم.

 

ففي الوقت الذي تستمر فيه الدول المنتجة للنفط في ضخ ملايين البراميل في الأسواق العالمية، تقدم كبريات شركات الحفر على خفض الوظائف والتراجع عن خطط بناء أنابيب نفطية جديدة.

 

ونتج الوضع الحالي عن أزمة في المعروض الزائد وانكماش الطلب، وفقا لـ جاري وايت، كبير محللي الأسواق في مؤسسة " تشارليز ستانلي" الاستثمارية.

 

وأضاف وايت: "ثمة شحنات نفطية كبيرة تتدفق إلى الأسواق العالمية،" موضحا: "وبجانب ذلك، هناك وضع خاص مع إيران. فالتوترات القائمة بين إيران والمملكة العربية السعودية بلغت ذروتها منذ الاتفاق النووي الذي أبرمته دول غربية مع إيران العام الماضي، في وقت تحرص فيه الأخيرة على المحافظة على وضعها كأكبر منتج للنفط في العالم".

 

وتابع: "بالنسبة لمستوردي النفط، يعني هذا أسعارا أرخص ثمنا في محطات التزود بالوقود، مما يرفع الثقة بين المستهلكين إلى نفس المستوى الذي يشعرون به من الخفض  المحتمل للضريبة على الوقود".

 

ومع ذلك، فإن الثقة المتزايدة ليست النتيجة الوحيدة لهبوط أسعار الخام. وها هي بعض النتائج غير المتوقع لتراجع أسعار النفط:

 

ورصدت صحيفة " هفنجتون بوست" الأمريكية 4 نتائج لأزمة النفط العالمية: 


تراجع أنشطة القرصنة البحرية

2-من غير المرجح أن يكون القراصنة ضحايا الانخفاض العالمي في أسعار النفط.  فمعدل القرصنة في خليج غينيا غربي إفريقيا بلغ أدنى مستوياته منذ العام 2002.

 

وتحدث فلورينتينا أدينيكي السكرتير التنفيذي لمفوضية خليج غينيا لشبكة " بلومبرج" الإخبارية الأمريكية قائلا:" مع وصول سعر الخام إلى أدنى مستوياته عند أقل من 30 دولار للبرميل، لم تعد أنشطة القرصنة مربحة كما كانت من قبل عندما وصلت أسعار النفط إلى 106 دولار للبرميل قبل أعوام قليلة."

 

وانخفضت هجمات القراصنة التي كانت تستهدف السفن النفطية بمعدل الثلث تقريبا في العام الماضي، وفقا لتقارير.

 

شطب آلاف الوظائف في الصناعة النفطية

3- فقد ألاف العمال في الصناعة النفطية العالمية وظائفهم نتيجة أسعار النفط المنخفضة. وفي المملكة المتحدة وحدها، ورد ما يفيد بفقدان 70 ألف وظيفة لها صلة بالقطاع النفطي  منذ أن بدأت حرب الأسعار قبل 12 شهر.

 

وفي يناير الماضي،  أقدمت شركة " بي بي" النفطية على تسريح 3 آلاف عامل ، في حين تشير التقديرات إلى شطب نحو 250 ألف وظيفة في القطاع النفطي العالمي برمته.

 

ثبوت معدلات الطلب

4- لعل أكبر التأثيرات المثيرة للدهشة، من انخفاض أسعار النفط هو أن معدلات الطلب لم ترتفع بصورة كبيرة. فبرغم هبوط التكاليف، يسجل النمو الصيني تباطئا، في الوقت الذي تعني فيه كفاءة الطاقة حاجة السيارات لوقود أقل.

 

ومن ثم فإن التأثير العام تمثل في ثبوت معدلات الطلب وليس زيادتها، وفقا لمؤسسة " برايس واتر كوبرز".

 

ارتفاع رسوم الطيران

وبرغم كل هذا،  قفزت رسوم الطيران للركاب المسافرين داخل وخارج بريطانيا بنسبة 46% من نوفمبر إلى ديسمبر 2015، وفقا لمكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني.

 

وتعد تلك الزيادة في الرسوم الأعلى منذ العام 2002. وأشار مكتب الإحصاءات إلى أن تلك التغيرات جاءت نتيجة الزيادة في معدلات الطلب الاستهلاكي على السفر الجوي.

 

وفي الولايات المتحدة، استفاد المسافرون عبر رحلات الطيران على الأرجح من أسعار النفط المنخفضة، إذ سجلت رسوم الطيران هناك انخفاضا خلال معظم أوقات العام الماضي.

لمطالعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان