رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو..موقع بريطاني: رانيا محمود ياسين شجاعة

فيديو..موقع بريطاني: رانيا محمود ياسين شجاعة

صحافة أجنبية

رانيا محمود ياسين

فيديو..موقع بريطاني: رانيا محمود ياسين شجاعة

وائل عبد الحميد 01 فبراير 2016 20:34

“المذيعة رانيا محمود ياسين، نجلة النجم السينمائي، اتخذت قرارا شجاعا الأسبوع الماضي بإجراء اختبار على الهواء لادعاءات الفلكي أحمد شاهين بقدرته على تحضير الأرواح، على فضائية موالية للرئيس السيسي".

جاء ذلك تعليقا من موقع "ميدل إيست آي" البريطاني على تداعيات حلقة برنامج "صباح العاصمة" التي ادعى فيها شاهين تحضيره لروح الرئيس الأسبق محمد أنور السادات، ونقله رسالة تحذيرية مفادها أن حياة الرئيس السيسي في خطر.
 

وتحت عنوان "روحاني مصري يتصل بالسادات وينقل تحذيرا للسيسي" جاء التقرير الذي أعده الصحفي البريطاني ديفيد هيرست.
 

وتابع: “مدعيا اتصاله بالرئيس الذي تم اغتياله أنور السادات، أخبر شاهين جمهوره أن الرئيس  ينبغي أن يخشى على حياته".
 

وتمتم شاهين بكلمات مبهمة مستخدما بندولا خلال ادعائه تحضير روح السادات قائلا "ملطوش ملطوش..العجل العجل"، وأردف قائلا: “لقد حضرت".
 

كان ذلك في إطار  مناظرة مع أحد الشيوخ الذي تحدى شاهين بأن يحضر روح عمه "إبراهيم" لكن الأخير ادعى أن روح السادات حاضرة، وأخذ ينقل عنها ما وصفه بالرسالة.
 

وقرأ شاهين ورقة خطها بيده قائلا:  “رسالة الزعيم أنور السادات، وحشتوني يا ولادي، عاملين إيه من بعدي، أنا اتقتلت غدر، زي ما رئيسكم اللي جاي هيتقتل غدر"، وقاطعة الشيخ: “يا أخي اتق الله".
 

واستطرد الفلكي: “ أنا اتقتلت وسط ولادي في الجيش. ربنا يستر على مصر وخلي بالكم من اللي جاي، ومن حدودكم الجنوبية لأنها هتتاخد منكم، واحذروا غدر الإخوان، لأنهم هيجيبوا رئيسهم تاني وفي انقلاب تاني، وبعدها ما فيش حاجة هتحصل تماما بس خلي بالكم من اللي جاي. انتظروا حسن اللي بالحسن موصوف".
 

وأشار الموقع إلى اتهامات الشيخ للمحضر الروحاني بالإضرار بالأمن القومي.
 

بيد أن تلك الحلقة لم تجلب نهاية سعيدة لرانيا محمود ياسين، حيث تركت القناة بعدها.
 

لكن ياسين نفت في تغريدة  لها أن يكون رئيس قناة العاصمة النائب سعيد حساسين قد أقالها، مؤكدة أنها هي من تقدمت باستقالتها، كي تنتقل إلى قناة "الحدث" المصرية.


شاهد الحلقة

اقرأ أيضا

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان