رئيس التحرير: عادل صبري 10:42 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. قمر تجسس إسرائيلي يخترق القاعدة الروسية باللاذقية

بالصور.. قمر تجسس إسرائيلي يخترق القاعدة الروسية باللاذقية

صحافة أجنبية

صورة من داخل القاعدة الروسية باللاذقية

بالصور.. قمر تجسس إسرائيلي يخترق القاعدة الروسية باللاذقية

معتز بالله محمد 01 فبراير 2016 15:25

التقط القمر الصناعي الإسرائيلي "آروس" صورا من داخل قاعدة سلاح الطيران الروسي في مدينة اللاذقية السورية الواقعة على الساحل الشرقي للبحر المتوسط.

 

الصور التي بث بعضها معهد "فيشر" الإسرائيلي للفضاء تظهر استخدام صواريخ S-400 المتطورة وكثافة الطلعات الجوية الروسية في المنطقة، وعشرات الطائرات وبطاريات صواريخ أرض- جو في معقل الأسد باللاذقية.

 

صحيفة "يديعوت أحرونوت" علقت بالقول :”رغم نتائج محل خلاف في بداية الحملة الروسية على سوريا الصيف الماضي، تبين أيضا في إسرائيل خلال الأسابيع الأخيرة أن مساعدة موسكو للأسد بدأت تؤتي ثمارها، وتوقفت نجاحات الدولة الإسلامية، كذلك نشاطات المتمردين الأكثر اعتدالا والمليشيات المحسوبة على القاعدة".

 

ولفتت الصحيفة إلى أن الصور تظهر توسيع نشاط القوات الروسية في المنطقة وربما توضح النجاح الأخير للروس.

 

التقط القمر الصناعي الإسرائيلي "آروس" صورا من داخل قاعدة سلاح الطيران الروسي في مدينة اللاذقية السورية الواقعة على الساحل الشرقي للبحر المتوسط.التقط القمر الصناعي الإسرائيلي "آروس" صورا من داخل قاعدة سلاح الطيران الروسي في مدينة اللاذقية السورية الواقعة على الساحل الشرقي للبحر المتوسط.

وتظهر الصور التي التقطهاقمر التجسس "آروس" الذي تشغله شركة ImageSat International الإسرائيلية انتشار القوات الروسية في اللاذقية شمال غرب سوريا، وهي المنقطة الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد.

 

“تال عنبار" رئيس مركز أبحاث الصواريخ والفضاء بمعهد "فيشر"، أوضح أن انتشار القوات الروسية يتضمن أكثر من 30 طائرة مقاتلة تقبع في المطار، بينها 11 طائرة هجومية فوق صوتية من طراز "سوخوي 24”.

 

وأضاف أن الصور أظهرت أيضا 10 طائرات هجومية من طراز "سوخوي 25” و7 طائرات متطورة من طراز "سوخوي 34” و4 طائرات اعتراضية وهجومية متطورة طراز "سوخوي 30”.

 

وأشار إلى أن هناك- بحسب الصور - مزيدا من الطائرات كانت تنفذ غارات جوية خلال عملية التصوير، مضيفا :”كما يمكن أن نرى- دليلا على كثافة الغارات الهجومية في مباني صيانة أقيمت بالمطار وتظهر بها طائرات "سوخوي 24” يتم تغيير محركاتها، بعد تآكلها نتيجة مستوى النشاط المرتفع للطائرات في الفضاء السوري".

 

بعض هذه الطائرات الروسية المقاتلة نفذت غارات في الشهور الماضية على أهداف تابعة للمعارضة السورية في الجولان السوري، على بعد كيلومترات محدودة من الحدود الإسرائيلية، وذلك بالتنسيق مع تل أبيب.

 

وقبل شهرين نشر سلاح الطيران الروسي بطاريات متطورة مضادة للطائرات من طراز S-400، ويعلق "عنبار" على ذك بالقول :”يمكن عبر الصور أن نرى أن الروس نشروا وبدأوا في تشغيل بطاريات صواريخ الـ S-400، ونشروا بجانبهم منظومة صواريخ SA-22 “بانتسير"، تم شرائها بواسطة إيران للدفاع عنها أيضا حال تعرضت لهجوم. وعزز الروس الحماية الجوية للمطار بعد واقعة إسقاط إحدى طائراتهم على يد الطيران التركي، تحسبا لحدوث تصعيد بين الدولتين".

 

وفي حديث لموقع "يديعوت أحرونوت" أوضح "عنبار" مغزى نشر البطاريات المضادة للطائرات المتطورة على يد الروس رغم أنه ليس لدى المتمردين طائرات مقاتلة وليس هناك سلاح طيران أجنبي يهدد الطيارين الروس في المنطقة، قائلا :” للروس عقيدة قتالية منظمة لدى انتشار طيرانهم، وإذا كانوا يعملون من مطار أجنبي فإن لديهم أساليب دفاعية منظمة".

 

وتابع :”بالنسبة لهم، جاءوا هنا كي يبقوا، ربما حتى لفترة طويلة، لذلك فإنهم ينظرون لهذه القاعدة على أنها أرض روسية يتعين حمايتها لضمان حرية العمل".

 

 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان